الجبهة التركمانية تطالب المفوضية بالنظر إلى كركوك كحالة خاصة في العد والفرز اليدوي

كركوك ناو دعت الجبهة التركمانية العراقية، اليوم الخميس، مجلس المفوضين الجديد بالنظر إلى العد والفرز اليدوي في محافظة كركوك كحالة خاصة، مطالبا بضرورة اجراء العد والفرز اليدوي الشامل في المحافظة مع ضرورة مطابقة الباركود مع بصمة الناخب. وقالت الجبهة التركمانية في بيان، تلقى (كركوك ناو) نسخة منه انه "بعد الانتصارات التي حققها العراقيون ضد عصابات داعش الإرهابية جرت الانتخابات العراقية لاختيار مجلس النواب العراقي الجديد وتشكيل حكومة جديدة في 12 آيار 2018 وشارك التركمان في محافظاتهم بالانتخابات إيمانًا منهم بالعملية الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة". واضاف البيان "كان إندفاع التركمان للمشاركة في الانتخابات في محافظة كركوك مختلفًا عن كل الانتخابات السابقة حيث شعر المواطن التركماني بالأمان والطمأنينة بعد سيطرة القوات الإتحادية على الملف الأمني في 16 تشرين الاول 2017". "ان مجلس المفوضين الجديد باشر بالعد والفرز اليدوي من محافظة كركوك واستبشرنا بالخطوة خيرًا إلا ان عدد الصناديق التي تم فيها العد والفرز اليدوي لم يتناسب إطلاقًا مع عدد الصناديق المطعون فيها أو التي لم تفتح اصلًا". وحول اللجوء الى التظاهرات الجماهيرية بعد المباشرة بعملية العد والفرز اليدوي الجزئي للصناديق تقول الجبهة التركمانية العراقية ان "ابناء كركوك نزلوا للشارع مجددًا إلا ان الاجهزة الامنية تواصلت مع القيادات التركمانية وطلبت منا الغاء التظاهرة لحين صدور البيانات الرسمية من مجلس المفوضين الجديد". وطالبت الجبهة التركمانية، "مجلس المفوضين الجديد بالنظر إلى العد والفرز اليدوي في محافظة كركوك كحالة خاصة لما شابها من تزوير طال اكثر من نصف محطاتها وضرورة اجراء العد والفرز اليدوي الشامل في المحافظة مع ضرورة مطابقة الباركود مع بصمة الناخب، وحسب ما نص التعديل الثالث لقانون الانتخابات، وتعديل النتائج على ضوء العد والفرز اليدوي الشامل حفاظًا على اصوات الناخب الكركوكي من السرقة ولضمان مشاركة ابناء المحافظة في الانتخابات المحلية القادمة". جرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 أيار 2018، بنظام التصويت الإلكتروني الذي يطبق للمرة الأولى في البلاد ولكن نتائج الانتخابات واجهت موجة من الاعتراضات مما دفع مجلس النواب العراقي للتصويت في يوم 6 حزيران 2018 على التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب الذي يتضمن باعادة فرز وعد الاصوات الانتخابية بصورة يدوية. وبعد تصويت الدورة السابقة لمجلس النواب العراقي على التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب، والزام المفوضية باجراء عملية العد والفرز اليدوي للاصوات بنسبة 100% في عموم العراق، ولكن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من القضاة المنتدبين قررت يوم 24 حزيران 2018، اعادة العد الفرز اليدوي للمراكز الانتخابية التي تشوبها شبهات التزوير فقط.

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT