نقل صناديق النازحين لعدها في بغداد..
مفوضية الانتخابات تعلن اكمال عملية العد والفرز اليدوي في نينوى

أحمد الزيدي - نينوى اعلن الناطق الرسمي باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الاربعاء، عن انتهاء عمليات اعادة العد والفرز للمراكز والمحطات الانتخابية التي وردت بشأنها شكاوى وطعون في محافظة نينوى، مشيرا إلى نقل الصناديق الخاصة بالنازحين إلى بغداد ليتم فرزها هناك. وقال القاضي ليث جبر في مؤتمر صحفي حضره (كركوك ناو) ان "مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين اشرفوا بشكل مباشر على عمليات العد والفرز للمراكز والمحطات التي وردت عليها شكاوى وطعون في محافظة نينوى". واوضح ان "328 صندوقا وردت بشأنها شكاوى وطعون تم الانتهاء من عدها وفرزها بصورة يدوية في الموصل، في حين تم نقل 191 صندوقا كانت مخصصة لتصويت النازحين في مخيمات بنينوى سيتم فرزها وعدها يدوياً في معرض بغداد الدولي". ولفت جبر الى ان مجلس المفوضين سيعود الى العاصمة بغداد لاستكمال المراكز والمحطات التي تم وردت بشأنها شكاوى وطعون للمحافظات الاخرى في معرض بغداد الدولي واشرافه المباشر عليها. وتابع القاضي ليث حديثه ان مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين قد اشرف بشكل مباشر في عد وفرز المراكز والمحطات التي وردت بشانها شكاوى وطعون لمحافظات كركوك والسليمانية واربيل ودهوك، وانتهت هذا اليوم الاربعاء الموافق 18 /7 /2018 في نينوى. واشار إلى ان نينوى قدمت التعاون الكامل مع لجنة المفوضين لانجاز عملية العد والفرز اليدوي تحت اشراف الامم المتحدة. [video width="640" height="352" mp4="http://kirkuknow.com/arabic/wp-content/uploads/2018/07/VID-20180718-WA0009.mp4"][/video] وجرت الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 أيار 2018، بنظام التصويت الإلكتروني الذي يطبق للمرة الأولى في البلاد. واجهت النتائج الانتخابات موجة من الاعتراضات مما دفع مجلس النواب العراقي للتصويت في يوم 6 حزيران 2018 على التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب الذي يتضمن باعادة فرز وعد الاصوات الانتخابية بصورة يدوية. في حين قررت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يوم 24 حزيران 2018، اعادة العد الفرز اليدوي للمراكز الانتخابية التي تشوبها شبهات التزوير فقط.

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT