نواب عرب وتركمان يؤكدون "قرصنة الكترونية ممنهجة" لنتائج الانتخابات

كركوك ناو اتهم النواب العرب والتركمان، عن محافظة كركوك، للدورة الثالثة السابقة، السبت، حزبا سياسيا لم يسموه، بأجراء "قرصنة الكترونية ممنهجة" لنتائج الانتخابات النيابية في المحافظة، بـ"التواطؤ مع موظفين في مكتب المفوضية" هناك، فيما دعوا "كل الجهات الخيرة" لمساندتهم في اجراء العد والفرز اليدوي لجميع المحطات الانتخابية. وقال النواب في بيان تلقى (كركوك ناو) نسخة منه، إنه "في الوقت الذي يتواصل فيه العد والفرز اليدوي في محافظة كركوك، فقد تبين حجم التزوير الهائل الذي قام به احد الاحزاب وبالتواطؤ مع بعض الموظفين في مكتب كركوك للمفوضية العليا المستقلة الانتخابات"، مبينا ان "هذا الحزب قام باستبدال SD-RAM) ) لـ 1143 محطة من اصل 2196 مجموع محطات محافظة كركوك". وأضاف البيان، ان العد والفرز اليدوي اثبت عدم تطابق نتائج كل المحطات التي استبدل فيها الرامات مع النتائج المعلنة سابقًا"، مشددا على ان هذا الامر "يؤكد تعرض محافظة كركوك لقرصنة الكترونية ممنهجة ومخطط لها ادى إلى تزييف إرادة الناخبين فيها". وطالب النواب السابقون، "كل الجهات الخيرة في الوطن بالوقوف مع مطالباتنا الشرعية بضرورة إجراء العد والفرز اليدوي لكل المحطات التي تعرضت للاستبدال لبيان الإرادة الحقيقية لناخبي محافظة كركوك". وانطلقت عملية العد والفرز اليدوي صباح يوم الثلاثاء 3-7-2018 في قاعة النشاط الرياضي في مدينة كركوك، للصناديق التي سبق وان سجل الاحزاب السياسية شكاوى بحقها او التي تشوبها شبهات التزوير، وذلك بحسب قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب، في ظل اجراءات “امنية مشددة” بحسب مسؤولين حزبيين وامنيين.

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT