السيدات يشكلنّ اغلبية اعضاء الهيئة التنفيذية للحزب
حزب جديد يحمل شعار "الحرية للنساء" يشارك في الانتخابات العراقية

سوران محمد عقدت حركة حرية المجتمع الكوردستاني مؤتمرها الاول في مدينة السليمانية والتي تشكل النساء اغلبية اعضاء الهيئة التنفيذية للحركة. وتهدف للمشاركة في الانتخابات العراقية المقبلة. انطلق اعمال المؤتمر الاول لحركة حرية المجتمع الكردستاني يوم الجمعة 19-1 في السليمانية، وتم احتيار 8 سيدة من اصل 15 عضوا للهيئة التنفيذية للحركة وذلك بعد حصولها على رخصة رسمية من الحكومة العراقية. وقالت احدى القياديات في الحركة بيريفان محمد والتي تم انتخابها في المؤتمر لـ (كركوك ناو) "اننا نرى الانتخابات جزءا من نضالنا للوصول الى الديمقراطية". "بدأنا استعدادتنا للمشاركة في كافة الانتخابات العراقية واقليم كوردستان ولدينا القناعة الكلية ان شعبنا سوف يساندون حركة حرية المجتمع الكوردستاني، لانه بعد الاحداث الاخيرة وصل الشعب الكوردي الى قناعة بأن بعض الجهات السياسية لا تستطيع ثمثيل اصواتهم بصورة صحيحة". وشارك في المؤتمر التأسيسي للحركة 700 عضوا، وتم اختيار 15 منهم لقيادة الحركة من بينهم 8 سيدة.

السليمانية، 19-1-2018، المؤتمر التأسيسي لحركة حرية المجتمع الكوردستاني تصوير: سوران محمد
وحول اسباب اختيار عدد كبير من السيدات في الهيئة التنفيذية للحركة قالت بيرفان محمد "ان اختيار عدد كبير من السيدات للهيئة التنفيذية دليل واضح على دور الفعال للنساء في السنوات الاربعة الماضية والتي قدموها للحركة، والتزام اعضاء الحركة بالنضال من اجل حرية المرأة والحفاظ على التوازن الجنسي". وحددت رئاسة الوزراء، يوم الـ 12 أيار من عام 2018 موعدا لاجراء انتخابات مجلس النواب العراقي لدورته الرابعة ومجالس المحافظات غير المنتظمة في اقليم، وان اكثر من 200 حزبا وتحالفا سياسيا تنوي المشاركة في الانتخابات المقبلة. وفشل مجلس النواب العراقي بتحديد موعد الانتخابات بعد عدة جلسات وذلك بعد ان طالب 149 صوتاً من أصل 269 نائباً، على جعل التصويت سري لتحديد موعد الانتخابات يوم 18 كانون الثاني 2017. ينقسم البرلمان إلى 328 مقعدا، 320مقعد منها توزع على المحافظات حسب عدد سكانها و 8 مقاعد كوتا الاقليات، وتجري الانتخابات وفق الدوائر الانتخابية المتعددة وان عدد الناخبين في عموم محافظات العراق يتجاوز أربعة وعشرين مليون ناخب.

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT