إمرأة كركوكية تؤسس حزب تركماني جديد

كركوك ناو أسست احدى القياديات في الجبهة التركمانية العراقية حزبا تركمانيا جديدا في كركوك، هدفه حسب القائمين عليه "وحدة الصف التركماني"، ليعتبر الحزب التركماني الحادي عشر في العراق. وأقام حزب "الإرادة التركمانية" مؤتمره الأول يوم السبت 6 كانون الثاني 2018، انتخب فيه زالة نفطجي رئيساً له، وذلك بحصولها على 246 صوتا مقابل 215 صوتا لمنافسها يحى سنان و201 صوتا لـ حكمت النجار زالة نفطجي والتي كانت نائبة عن محافظة كركوك في مجلس النواب العراقي عن الجبهة التركمانية العراقية في الدورة السابقة للمجلس.قالت في حديث لـ (كركوك ناو) ان "الحزب الإرادة التركمانية حزب تركماني سياسي مستقل، ولا تدعمه اية جهة سياسية سواءً من داخل العراق أو خارجه... ويحارب الطائفية والمذهبية بكافة أنواعها". "نسعى لتوحيد الصف التركماني ونحاول مع الاحزاب التركمانية الاخرى استرداد حقوق التركمان" هذا ما اوضحته نفطجي حول مبررات تأسيس الحزب وأهدافه. وأضافت "ان فكرة تأسيس هذا الحزب ليس جديدا، ونسعى لاستقطاب البنات والشباب ذوي الشهادات إلى صفوفه". وبتأسيس "الإرادة التركمانية" تبلغ عدد الاحزاب التركمانية في العراق 11 حزبا سياسيا.

كركوك، 6-1-2018، شهد انتخاب رئيس حزب الارادة التركمانية منافسة قوية بين المرشحين لرئاسة الحزب تصوير: كاروان الصالحي
ولفتت نفطجي عن عزم حزبها الجديد المشاركة في الانتخابات البرلمانية في شهر أيار المقبل، كما وتم تسجيله بصورة رسمية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات. ولم تبدي الجبهة التركمانية العراقية موقفها من تأسيس حزب الارادة التركمانية بصورة رسمية، ولكن عضو المكتب السياسي لحزب تركمان إيلي علي المفتي قال لـ (كركوك ناو) ان "تأسيس هذا الحزب ليس من مصلحة الحركة السياسية التركمانية، وان تعدد الاحزاب التركمانية في هذا الوقت امر غير مرحب به، في الوقت الذي يشهد تقارب تلك الأحزاب فيما بينهم". وأضاف المفتي انه قبل عدة سنوات كانت عدد الاحزاب التركمانية لا تتعدى ستة أحزاب سياسية، ولكن وصل عددها في الوقت الحالي الى 11 حزبا. وطالب عضو المكتب السياسي لحزب تركمان ايلي الاحزاب التركمانية بالتوحد من اجل تشكيل جبهة مشتركة والدخول بقائمة موحدة في الانتخابات القادمة في العراق. ملف زالة النفطجي الاسم: زالة يونس احمد تولد 1956 من عائلة مشهورة في كركوك. التحصيل الدراسي: بكالوريوس العلوم السياسية جامعة بغداد. انتخب زالة النفطجي عام 2005 كعضو في مجلس محافظة كركوك على قائمة الجبهة التركمانية. وحصلت في عام 2010 على مقعد في المجلس النواب العراقية عن نفس الحزب.
كركوك، 6-1-2018، المؤتمر الاول لحزب الارادة التركماني تصوير: كاروان الصالحي

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT