من الناس

ام هديل... ام وعاملة ومعيلة لأسرتها

  • 2019-12-08
ام هديل... ام وعاملة ومعيلة لأسرتها
ام هديل وهي تعمل على ماكنتها الخاصة لخياطة بعض المواد، تصوير: كركوك ناو
كركوك ناو

النزوح قلب حياة ام هديل راسا على عقب، اضطرت مع عائلتها المكونة من 6 اشخاص (ثلاث فتيات وابن وحيد وهي وزوجها العسكري المتقاعد)، النزوح من قضاء الحويجة نحو منطقة الزاب بمحافظة كركوك.

ام هديل البالغة من العمر 43 عاما تروي قصتها الى (كركوك ناو) "اضطررنا النزوح مجددا من منطقة الزاب سنة 2016 نحو مدينة كركوك لكن لم نصمد بوجه التكاليف المادية العالية ما دفع بنا التوجه نحو مخيم ليلان 3 (يارمجة).

بعد غلق مخيم (يارمجه) انتقلت ام هديل وعائلتها للسكن في شقة بـ (منطقه الشقق) في كركوك ببدل ايجار شهري قدره 115.

فيما كانت ام هديل تجلس بشقتها سمعت من جيرانها ان منظمة إنسانية جاءت الى مختار المنطقة للاتفاق على إقامة ورشة تعليم النساء على الخياطة والحياكة والاعمال اليدوية.

شاركت ام هديل بالورشة وأخذت قطعة قماش معها الى المنزل واتجهت الى جارتها ام عبد الله التي تمتلك ماكنة، وطلبت منها السماح لها بخياطة قطعة القماش ما اثار اعجاب جميع المتواجدين حولها بعد الانتهاء من خياطتها لتواصل العمل منذ ذلك اليوم.

رسالة ام هديل للفتيات والنساء بضرورة عدم الاستسلام للواقع.

 

كركوك ناو - ايناس عبد الله 

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT