من الناس

محمد.. تخرج من جامعة الموصل ليعمل امامها

  • 2019-12-08
محمد.. تخرج من جامعة الموصل ليعمل امامها
محمد عبد الحميد صاحب مشروع بيع الهدايا في الموصل، تصوير: كركوك ناو
كركوك ناو - نينوى

"هدية الموصل" "mosul gift" مشروع الشاب (محمد عبد الحميد) الذي هو عبارة عن عربة مثبتة خلف دراجة نارية لبيع الهداية الشبابية الخاصة بالمناسبات المختلفة، أسسها بعد عدم حصوله على عمل يُكافئ مجهود سنوات دراسته الـ ستة عشر عاما.

محمد عبد الحميد محمد من مواليد 1997 تخرج من المعهد التقني الطبي سنة 2018 الا انه لم يتحصل على تعيين حاله حال الاف الخريجين الاخرين، فقرر عدم الجلوس في البيت وانتظار التعيين بل الاعتماد على نفسه والعمل والانطلاق من الصفر بهدف الوصل الى حلمه بمستقبل أفضل.

""هدية الموصل" "Mosul gift" هو الاسم الذي اخترته لمشروعي لدعم مدينتي وارسال رسالة مفادها ان شباب الموصل يمتلكون العزيمة والإصرار على تجاوز التحديات وتحقيق الأفضل رغم الظروف القاهرة التي يعيشونها" يقول ذلك محمد لـ (لكركوك ناو).

ويضيف ان مشروعي المتنقل للهدايا اسسته بدعم وتشجيع أهلي واصدقائي وجميع الأحبة الذين ساندوني ووقفوا معي خاصة في بدايات العمل التي كانت صعبة للغاية بما فيها الاحراج المجتمعي".

يشير محمد والابتسامة على محياه خلال حديثه لكركوك ناو الى ان هدفه من جعل مشروعه متنقل كي يستطيع التواجد في الأماكن التي يصعب افتتاح محل بها كبوابة جامعة الموصل لان الطلبة أكثر شرائح المجتمع شراء للهدايا.

يؤمن محمد بما يتحصل عليه من مردود مادي لبيع الهداية لقمة العيش له ولعائلته وبعض احتياجاته اليومية البسيطة.

رسالة محمد الى شباب الموصل لاسيما الخريجين منهم العمل وعدم الجلوس في البيت وانتظار التعيين الحكومي الذي ربما يتأخر لسنوات بسبب الوضع العام الذي يمر به البلد.

كركوك ناو- خالد الربيعي

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT