بعد قضاء أربعة أشهر في السجن
تم أطلاق صراح مدير شرطة "رحيم اوا" و مسؤل قسم مكافحة الأجرام

بعد قضاء أربعة أشهر في السجن<br>تم أطلاق صراح مدير شرطة "رحيم اوا" و مسؤل قسم مكافحة الأجرام
كركوك 2017، قوة أمنية في مركز المدينة. فوتو: كركوك ناو

كاروان صالحي- كركوك

تم أطلاق صراح كل من مدير مركز شرطة "رحيم اوا"، العقيد نوزاد ستار، ومسؤل قسم مكافحة الأجرام في مديرية مركز شرطة "رحيم اوا" المقدم محمد طالب، بعد قضاء أربعة أشهر في السجن، على خلفية قضية هروب سجين من سجن المركز.

وقد هرب سجين متهم بالقتل ومداهمة البيوت والسرقة، في ظروف غامضة، من سجن مديرية مركز شرطة "رحيم اوا" في شمال كركوك، والذي أعتقلته فيما بعد شرطة مكافحة الأجرام في دهوك، في وقت حاول فيه الهروب الى تركيا.

وعلى خلفية القضية، قررت المحكمة العسكرية الثانية بنينوى في جلسة عقدت بتأريخ 17 اذار المنصرم،  أعتقال وسجن مدير مركز شرطة "رحيم اوا" وعدد من الضباط ومنتسبي شرطة مديرية مركز شرطة "رحيم اوا".

وقال مدير شرطة "رحيم اوا"، العقيد نوزاد ستار، والذي كان معتقلا مع مدير مكافحة الأجرام، المقدم محمد طالب ل(كركوك ناو):" قضينا كامل المدة المقررة لسجنا وتم أطلاق صراحنا يوم السبت 25 ايار، ومن المقرر أن نبدأ بممارسة مهامنا بعد العيد، بيد أننا لانعلم لحد الان أستمرار أداء مهامنا في نفس المركز من عدمه".

وتابع: "  أعتقل ضابطان و خمسة عناصر من الشرطة، على خلفية هروب السجين من مديرية شرطتنا، غير أن الأحكام التي صدرت بحق باقى المنتسبين كانت أكثر صرامة".

وبحسب قانون قوات الأمن الداخلية، فأنه لن يبعد أي منتسب من عمله، شرط أن لايزيد عقوبة سجنه أكثر من 12 شهرا. واذا كان عقوبته أقل من 12 شهرا فبأمكان المنتسب أن يعود الى ممارسة أداء عمله، غير أن العقوبة سوف تكون لها تأثير على موضوع الترقية والترفيع.

ومن بين الأشخاص الذين تم أعتقالهم على خليفة القضية، منتسب شرطة، وقد حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات، بتهمة أرشاد المتهم ومساعدته على عملية الهروب.

وكان قد صدر مكتب المفتش العام التابع لوزارة الداخلية العراقية، مذكرة أعتقال لعدد من الضباط ومنتسبي القوات الأمنية في كركوك، بعد ساعتين من هروب السجين.

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT