مشروع نصب التعايش والسلام، يمثل كل كركوك

مشروع نصب التعايش والسلام، يمثل كل كركوك

28 أغسطس، 2012 at 11:50 ص

نصب التعايش والسلام للفنان خالد كاكي

نصب التعايش والسلام للفنان خالد كاكي

نصب التعايش والسلام للفنان خالد كاكي

نصب التعايش والسلام للفنان خالد كاكي

قام الفنان التشكيلي خالد كاكي ومنذ عامين بالعمل على تصميم مشروع “نصب التعايش والسلام في مدينة كركوك” ويعتبر النصب “رمز المحبة والتعايش السلمي” على حد قوله.

الفنان خالد كاكي يوضح المشروع لـ(كركوك ناو) قائلاً ان العمل هو عمل نحتي على شكل نصب، مستلهم من الإرادة الأبدية والعريقة في القدم للمكونات العرقية لمدينة كركوك المتعددة الثقافات، ورغبتها في التعايش والعمل والتشارك خلال آلاف السنوات من تاريخ المدينة.

وتابع الكاكي بالقول ان العمل يمثّل المكونات الرئيسية الأربعة لمدينة كركوك، وهم حسب التسلسل الأبجدي: التركمان، العرب، الكُرد، الكلد والآشوريين. وكذلك يبرز العمل الإنتمائات الدينية المتعددة لسكان المدينة.

صاحب فكرة هذا الَنصب الخاص بمدينة كركوك، الكاكي الذي ولد ونشأ في مدينة كركوك، ويحاول من خلال هذا العمل أن يشارك بشيء إيجابي وفنّي في

الفنان التشكيلي خالد كاكي

الفنان التشكيلي خالد كاكي

نبذة عن خالد كاكي:

*ولد بمدينة كركوك، العراق عام 1971

*شاعر ورسام وموسيقي، وله أصدارات وأعمال موثقة في المجالات المذكورة.

*درس الأدب واللغة الأسبانية في كلية اللغات بجامعة بغداد وجامعة أوتونوما بالعاصمة مدريد.

*غادر العراق عام 1994 ويقيم في مدريد منذ أكثر من ستة عشر عاماً. كما ونشر العشرات من المقالات النقدية في الموسيقى والفن التشكيلي والتراجم والقصائد واللقاءات في الصحافة العراقية والعربية والعالمية منذ العام 1992.

مدينته، وفي الوقت نفسه يقترح العمل كرمزٍ للحياة والتعايش.

خالد الكاكي يشرح المفردات الرمزية والمعنوية لنصب التعايش والسلام بأن النصب يرتفع كمسلّة، وهي رمز الحضارات العريقة للبشرية، وفي الوقت نفسه فهو إشارة إلى مسلة حامورابي، الملك الرافديني الذي شرّع أولى القوانين، وكركوك هي إحدى أقدم مدن بلاد ما بين النهرين.

وللنصب أربع واجهات، وهي إشارة رمزية إلى مكونات كركوك العرقية والأثنية الأربعة الآنفة الذكر.

أما شكل النصب مضفور ببعضه من جذور عديدة تختلط ببعضها وتكوّن جسداً واحداً، وهو رمز للوحدة بين أبناء المدينة على إختلاف أصولهم.

والشكل المتضافر الذي ذكرته أعلاه، يرمز أيضاً إلى شعلة النار في مدينة كركوك، شعلة باباكركر الأزلية، رمز المدينة عبر آلاف الأعوام، ودليل طاقةٍ وقوةٍ وحياةٍ ونور.

ويمثّل النصب أسلوباً حداثوياً في النحت والعمارة المعاصرة في العالم، شكله ولونه الأبيض أختزاليان وهو ما يسمى في الفن الحديث بـ”المينيماليزم” أي الإختزالية، كما أنه بسيط وديناميكي في الوقت نفسه.

وهذا التصميم محاولةٌ من الفنان لإضافة لمسة من الحداثة الفنية على المدينة التي تخلو من أعمال فنية بهذا الأسلوب.

وعنوان العمل، نصب التعايش أو نصب السلام، وهو رغم كونه عملاً فنياً، فإنه يعبّر عن رغبة دائمة في السلام والتعايش بتناغم هارموني بين أبناء المدينة المتعددة الأعراق.

“بإمكاننا أيضاً أن نطلق عليه تسمية: نصب الوحدة” قال الكاكي “في إشارة إلى القيم الآنفة الذكر”.

وأشار الكاكي انه قام بتصميم العمل بهذا الشكل والأسلوب الحديث بعد المشاهدة والإطلاع والتعرف عن قرب على الكثير من التجارب العالمية في هذا المضمار.

وأضاف قائلاً “أعلم تمام العلم أن الكثير من المواطنين بإختلاف مستوياتهم الفكرية والثقافية سيحتاجون إلى بعض الوقت للتعرف على العمل، لكن كل تفصيل في العمل مقصود ومفرداته مستقبلية سيتآلف معها المشاهد مع الوقت”.

ومن جانب اخر قالت الاعلامية في مؤسسة روز والناشطة في مجال المرأة سميرة كريمات ان المشروع يضم في طياته كل اطياف كركوك.

وحول الفنان خالد قالت انه “فنان مبدع في اعماله الفنيية ومؤخرا حاز على جائزة الشعر العالمية، وهو ابن مدينة كركوك العريقة ويتمنى أن يعمل شيئاً في هذة المحافظة”.

سلام الأنصاري – كركوك ناو

ن.ف

معرض الصور

طباعة طباعة