استمرار ظاهرة رمي الأطفال حديثي الولادة

23 يناير, 2013 at 10:50 ص

أحدى الأطفال مجهولة النسب

أحدى الأطفال مجهولة النسب/ تصوير كركوك ناو

تكررت ظاهرة رمي الأطفال حديثي الولادة في الفترة الأخيرة، حيث سجلت مستشفى الحويجة خمس حالات استلام  أطفال غير معلومي النسب أغلبهم من الإناث منذ بداية عام 2012.

وقال مسؤول صالة الولادة في المستشفى خيرية فاضل عباس لـ(كركوك ناو)، إن “أكثر من خمس حالات عثور على أطفال حديثي الولادة في الفترة الأخيرة اغلبهم الإناث.”

وأضافت عباس أن الأسباب وراء هذه الظاهرة هي التقاليد المجتمع العشائري الذي يقتل المرأة أن حصل لها حملا وهي غير متزوجة أو عن علاقة غير شرعية، والسبب الثاني هو يتم في بعض الأحيان الاستغناء عن المولود إذا كان أنثى، لنه بعض يحسبون الطفلة الأنثى عار إن ولدت في عائلتهم وستسبب مشاكل لهم في المستقبل.

بينما يوضح مسؤول ردهة الأطفال الخدج أسامة عبد الله لـ(كركوك ناو) “نستلم بين الفينة والأخرى أطفالا مجهولي النسب، وفي هذه الحالة تتم مرافعة الشرطة ولا يجوز تبني أي منهم، وينقلون إلى دائرة الأيتام ببغداد بعد تعافيهم لأنهم عادة ما يصلون بحالة مزرية وملوثة بالقاذورات لأنهم عادة ما يعثر عليهم مرميين في القمامة.”

بينما يقول الباحث الاجتماعي مصطفى عارف لـ(كركوك ناو)، “ألاحظ أن مازال هناك نفس نهج الجاهلية قبل الاسلام بأن المرأة تحاسب وتتعرض للعنف إن لم تنجب، وتتعرض لعنف أقسى إذا وضعت مولودها وكان أنثى.”

وأفاد أن هناك ظاهرة منتشرة في اغلب عشائر مجتمع كركوك، يجب فيها على المرأة أن تضع ذكرا وخاصة في الحمل الأول.”

وأشارت الطبيبة سلوى سعدون إلى تقدم الطب وإمكانية وضع جداول خاصة لتحديد جنس المولود إلا انه بالنهاية “لا تعطى نتائج مطابقة.”

وأضافت أن الطب وعلم الوراثة يؤكدون أن عامل تخصيب الوراثي لدى الرجل هو المسؤول عن تجديد جنس الوليد.

وتسألت أن أسباب العلمية وطبية هي التي تحديد الجنس المولود، فلماذا يحاسب الزوج زوجته في جنس أطفالها، واذا افترضنا أن كل المولودين ذكورا، كيف سنجد لهم زوجات في مستقبلهم.

تيسير الكاتب – كركوك ناو

أ.م

Short URL: http://kirkuknow.com/arabic/?p=18303

Featured Links

    Search Archive

    Search by Date
    Search by Category
    Search with Google

    Photo Gallery

    طباعة طباعة
    497 مرة مشاهدة