بالصور: المطران شرف يبكي على أطلال كنيسته في الموصل  

بالصور: المطران شرف يبكي على أطلال كنيسته في الموصل  

6 فبراير, 2017 at 9:04 م

بهنام شابا شمني – كركوك ناو

للمرة الثانية، يبكي المطران داود شرف رئيس اساقفة الموصل للسريان الارثوذكس، وهو يقف على الخراب الذي حلّ بكنيستهه “كنيسة مار أفرام” ومقر اسقفيته في الموصل.

بُكاؤه في المرة الاولى كان يوم ترك الموصل، حين طُرِد المسيحيون منها على خلفية قرار تنظيم الدولة (داعش) بعد إحتلالهه للمدينة وسيطرته عليها في مطلع حزيران من عام 2014.

يومها تم وضع المسيحيين أمام خيارات ثلاثة، الاسلام أو الجزية وإما ترك المدينة. مما اضطر الاف من المسيحيين مجبرين الىى ترك المدينة، الحالة التي وصفها المطران داود شرف بانها المرة الاولى ومنذ 1500 سنة تخلو الموصل من المسيحيين ويتوقف قرع اجراس الكنائس وتُبطَلُ الصلوات فيها مما جعل من دموع الاسقف المسيحي من ان تنهمر وكان مشهدا مؤثرا تناقلته وسائل الاعلام العالمية.

اليوم يعود المطران داود شرف الى كنيسته التي تركها منذ اكثر من سنتين ونصف وبعد طرد عناصر التنظيم المتشدد من الجانبب الايسر من المدينة التي تقع فيه كنيسته، ليجد الخراب وقد حلّ في ارجائها بعد أن كانت أجمل وأكبر كنائس الموصل، المشهد كان مروعاً مما جعل من دموع الاسقف المسيحي أن تنهمر للمرة الثانية.

تجدر الاشارة الى ان كنيسة مار افرام هي من اكبر كنائس الموصل ويرقى تاريخ افتتاحها الى العام 1988وتعود لطائفة السريانن الارثوذكس.

معرض الصور

طباعة طباعة