المقاتل الذي انقذ اطفال بادوش “كنتُ مستعدا ان اتلقى الرصاص نيابة عن اجسادهم البريئة”

المقاتل الذي انقذ اطفال بادوش
“كنتُ مستعدا ان اتلقى الرصاص نيابة عن اجسادهم البريئة”

16 مارس, 2017 at 3:15 م

حيدر عبدالرضا البيضاني، مقاتل متطوع في فرقة العباس القتالية ينقذ اطفال في بادوش - تصوير مواقع التواصل الاجتماعي

أرام يوسف

انتشر بصورة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، خبر مقتل متطوع في صفوف (الحشد الشعبي) اثناء محاولته انقاذ طفل من نيران الاشتباكات مع تنظيم الدولة “داعش”.

المتطوع نفسه يكذب خبر مقتله لـ (كركوك ناو) ويوضح اسباب اندفاعه للمخاطرة بحياته من اجل انقاذ حياة ثلاثة اطفال في ناحية بادوش غرب مدينة الموصل .

حيدر عبدالرضا البيضاني، مقاتل متطوع في فرقة العباس القتالية قال لـ (كركوك ناو)  “في احد المعارك مع تنظيم داعش كانت الاشتباكات كثيفة، وحتى المدرعات تراجعت بسبب كثافة النيران، ولكن عندما رأيت العوائل المحاصرة، قررت مساعدتهم”.

واضاف “عندما رأيت الموقف قررت ان انقذ الاطفال، ولكن اصدقائي من المقاتلين اخبروني في حال ذهابي لمساعدتهم ساصيب بالنيران، ولكنني قررت حتى في حال ان اموت ساساعدهم ولن اتركهم بين النيران، والحمدلله استطعت انقاذ الاطفال الثلاثة، احدهم عمره ستة اشهر واخر عمره سنتين”.

وتابع قائلاً “افتخر بنفسي كوني استطعت ان انقذ ثلاثة اطفال ولكنني كنت اتمني ان استطيع مساعدة كبار السن والنساء في ذلك الوقت”. وتابع انه “بحسب علمي ان الاطفال الثلاثة مع اقاربهم يسكنون الان في احدى المخيمات المخصصة للنازحين”.

واوضح  “الموقع كان في منطقة بادوش العليا في قرية الريحانية على ضفة نهر الفرات خلف معمل بادوش”. وحول سبب المخاطرة بحياته من اجل انقاذ هؤلاء الاطفال قال المقاتل حيدر عبدالرضا ” كنتُ ارى اطفالي فيهم و اسمع بكاءهم و انا بعيد عنهم … كنتُ مستعدا ان اتلقى الرصاص نيابة عن اجسادهم البريئة”.

واضاف بانه ليس من منتسبي فرقة العباس القتالية، لانه تم فصله في شهر كانون الاول بسبب تغيبه عن دروة تدريبية وذلك بسبب اصابة والده بجلطة وانشغاله باعالة اهله ،ولكنه شارك في المعارك في بادوش كـ”متطوع من اجل الوطن”.

كما وناشد هيئة الحشد الشعبي باعادته الى الخدمة والغاء قرار فصله بسبب تغيبه من دورة تدريبة رغما عنه.

وقد اعلن عن تحرير ناحية بادوش يوم الاربعاء 15 اذار من سيطرة تنظيم داعش،  بعدما اطلقت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي , يوم الثلاثاء 7 اذار 2017, عملية عسكرية تهدف لتحريرها.

يذكر ان عمليات تحرير الجانب الايمن لمدينة الموصل انطلقت في 19 شباط 2017. بعدما تم إستعادة الجانب الأيسر من مدينة الموصل بالكامل في 24 كانون الثاني 2017.

 

معرض الصور

طباعة طباعة