آسياسيل: لقد قمنا بتفعيل العديد من الخدمات الجديدة بغية تخفيض تكاليف الإتصال

1 سبتمبر, 2011 at 12:55 م

المؤتمر الصحفي لآسياسيل، فوتو: شاخوان محمود

في مؤتمر صحفي يعيد أحد مسؤولي شركة آسياسيل أسباب تحويل نظام (الدقيقة الى الثانية) الى ضغوط البرلمان العراقي مؤكداً على أن شركتهم بالمقابل تقدم للمشتركين العديد من الخدمات الجديدة وبأسعار إتصال رخيصة.

إن قيام آسياسيل يوم (21/6/2011) بتحويل نظام الإتصال من الدقيقة إلى الثانية أدى إلى عدم الرضا من الكثير من المشثركين بمن فيهم مشتركو مدينة كركوك.

لذلك عقدت آسياسيل في مبناها الرئيسي في مدينة السليمانية يوم (25/8/2011) مؤتمراً صحيفاً لإعلان أسباب تحويل النظام وتقديم بعض الخدمات الجديدة.

عبر المدير التنفيذى لآسياسيل (ديار أحمد) في بداية المؤتمر عن عدم إرتياحه من قرار مفوظية الإعلام والإتصالات ومجلس النواب العراقي حيث حولوا نظام الدقيقة في آسياسيل تحت تأثير الضغوط إلى نظام الثانية.

لم يخف ديار كونهم الشركة الأخيرة التي نفذت القرار، “منذ سنة والمفوضية تلك قد طلبت منا ان نحول النظام الى نظام الثانية، لكننا أردنا ان نترك أمر الإختيار للمشتركين ولجأنا الى عدة طرق قانونية، لكن لجنة التحقيق في أعمال شركات الجوال (الموبايل) في مجلس النواب العراقي أصدرت يوم (27/8/2011) بعض القرارات أحدها إجبار آسياسيل لتحويل نظام الدقيقة الى نظام الثانية لكافة مشتركيها”.

وأكد الموما اليه بأنهم لم يكونوا بأي حال من الأحوال مع ذلك القرار لكنهم تعرضوا إلى ضغوط وتحذيرات، و”أننا كنا تعرضنا لغرامة مالية كبيرة لو لم نقم بتحويل نظامنا الى الثانية، لكننا عندما قمنا يوم (21/8/2011) بالتحويل الى نظام الثانية حصل كل مشترك في نظام الدقيقة على هدية قدرها (3500)دينار”.

ان تكلفة الإتصال حسب نظام الثانية لكافة مشتركي آسياسيل تكون حسب الثانية حيث تصبح (ديناران/لكل ثانية).

(ديار أحمد) المدير التنفيذي لآسياسيلَ- فوتو: شاخوان محمود

لمصلحة من وضع نظام الثانية؟

بين (ديار) بأنه وحسب قرار مفوظية الإعلام والإتصالات فإن أي خط باعته آسياسيل منذ يوم (11/4/2010) عمل على نظام الثانية وكانت كلفته ديناران لكل ثانية”.

حسب إحصائية للشركة فإن عدد مشتركى آسياسيل يناهز الـ(10) ملايين، “(4.387.126) منهم إرتأوا وبإرادتهم التعامل مع نظام الثانية، و(4.184.463)مشتركاً تم تحويلهم وحسب القرار من نظام الدقيقة الى نظام الثانية”.

أما الذين يسمون بـ(ذوو الأربع سنتات) فقد أشار الى أن عددهم يبلغ الـ(67000) مشتركاً ويدفعون ديناراً واحداً للثانية.

أكد مسؤول آسياسيل على أن نظام الثانية هو في الغالب لصالح المشترك، “حسب بحوثنا نتوقع أن تنخفض واردات آسياسيل بمقدار الـ(65) مليون دولار في السنة مقارنة بالماضية و(75%) من المشتركين يتحدثون في المديات التى يكون فيها نظام الثانية لصالحهم”.

هل يستطيع كل المشتركين التحدث بدينار للثانية؟

أفاد المدير التنفيذي لآسياسيل أنهم بعد إستماعهم للوم الذي تلقوه من المشتركين حول تحويل كامل النظام الى نظام الثانية، فإنهم قرروا تقديم بعض العروض الى كافة المشتركين من شأنها تخفيض تكاليف إتصالاتهم.

حسب تلك العروض سيصبح بإمكان كافة المشتركين التحدث بدينار واحد للثانية، وفي بعض الأحيان فسيكلفهم (250)فلساً فقط.

الخط الماسي: بإمكان المشترك التحدث بدينار واحد للثانية عن طريق هذا الخط ويحسب عليه من الثانية الأولى للدقيقة الرابعة ما يعني ان الحساب يبدأ بعد ثلاث دقائق من التحدث. وبإمكان المشترك كذلك أن يختار أحد الأوقات التالية للتحدث بالدينار للثانية: إما (8ق.ظ-11 ق.ظ) أو (2 ب.ظ-5 ب.ظ) أو (10ليلاً-1بعد منتصف الليل)، وبإمكانه تغيير تلك المواعيد حسب رغبته وكل (24) ساعة. وبإمكان المشتركين ان يحولوا خطوطهم إلى الخط الماسي الى 29/8 عن طريق الإتصال بمركز خدمات المشتركين رقم (111)، وبعد ذلك التاريخ بإمكانهم الإتصال بالرقم (200) ثم تقوم بإتباع التعليمات لتغيير خطك الى الخط الماسي.

خط الشباب: بإمكان كل مشترك من مشتركي آسياسيل أن يحول خطه وبدون مقابل الى خط الشباب على أن يدفع (1200) دينار شهرياً كبدل إشتراك ليتمتع بالخدمات التالية:

-(100) رسالة قصيرة مجانية، إشتراك مجاني في خدمات الأصدقاء التي تؤهله إختيار خمسة أرقام لمشتركين قريبين منه ويتحدث إليهم بإستمرار مقابل الدينار الواحد للثانية.

-بإمكانه الإتصال من الـ(12) ليلاً وحتى التاسعة صباحاً مقابل الـ(250) فلساً للثانية.

الخط الذهبي: بإمكان المشترك التحدث بدينار واحد للثانية عن طريق هذا الخط ومن الـ(12) ليلاً وحتى التاسعة صباحاً مقابل الـ(250) فلساً للثانية.

إن هذا الخط يغطي (12) محافظة فقط في العراق: أربيل، دهوك، ديالى، الأنبار، واسط، صلاح الدين، بابل، كربلاء، النجف، ميسان، ذي قار، المثنى.

خط الـ(بوست بيد) أي مابعد الدفع: بإمكان كافة مشتركي آسياسيل وعن طريق مراكز البيع الرئيسية لآسياسيل أن يتحولوا بنفس أرقامهم الى خط الـ(بوست بيد) ويتمتعوا بـ:

-دينار ونصف الدينار لكل ثانية من الحديث.

-التحدث لـ(250) دقيقة شهرياً بدون مقابل ولستة أشهر.

-الإتصال من الـ(12) ليلاً وحتى التاسعة صباحاً مقابل الـ(250) فلساً فقط للثانية.

شاخوان محمود – كركوك ناو

Short URL: http://kirkuknow.com/arabic/?p=5008

Leave a Reply

Featured Links

    Search Archive

    Search by Date
    Search by Category
    Search with Google

    Photo Gallery

    336 مرة مشاهدة
    طباعة طباعة