وفد إقليم كوردستان: المجلس الأعلى للاستفتاء يجتمع غداً لحسم موقفه من نتائج زيارتنا إلى بغداد

وفد إقليم كوردستان: المجلس الأعلى للاستفتاء يجتمع غداً لحسم موقفه من نتائج زيارتنا إلى بغداد

22 أغسطس, 2017 at 12:03 م

اربيل، 12-8-2017، اجتماع اللجنة العليا للاستقتاء برئاسة بارزاني تصوير: رئاسة اقليم كوردستان

كركوك ناو

اعلن المتحدث باسم وفد إقليم كوردستان إلى بغداد، سعدي أحمد بيره، اليوم الثلاثاء، 22 آب، 2017، أن المجلس الأعلى للاستفتاء سيجتمع غداً الأربعاء لحسم موقفه من نتائج الاجتماعات التي أجراها الوفد مع الأطراف السياسية في العاصمة العراقية، مشيراً إلى أن الزيارة كانت تهدف إلى التحاور مع بغداد وإعلامها بإجراء الاستفتاء في موعده المقرر.

وقال بيره في مؤتمر صحفي “أود أن أوضح نتائج زيارتنا إلى بغداد لتجنب نشر الأخبار الملفقة الأمر الذي حصل خلال الأيام الماضية”، مضيفاً أن “الوفد مكون من ممثلين عن أغلب مكونات كوردستان باستثناء التغيير والجماعة الإسلامية، وزيارتنا إلى بغداد كانت بهدف الانفتاح والدخول في الحوار مع الجهات العراقية وإعلامها بأننا قررنا إجراء الاستفتاء في 25 أيلول المقبل”.

وتابع بيره: “لم يكن لدينا أي خط أحمر مع أي طرف عراقي فالوفد منذ وصوله اُستقبل من قبل رئاسة مجلس الوزراء ومن ثم اجتمع مع رئيس الوزراء العراقي السيد حيدر العبادي في لقاء استمر 3 ساعات تم الحديث فيه عن الكثير من القضايا والأسباب الدافعة لاختيار إقليم كوردستان إجراء الاستفتاء”.

وفي ثالث اجتماع للجنة العليا للاستفتاء والذي عُقد في يوم 7-8، تم اقرار تشكيل لجنة اقليم كوردستان لزيارة بغداد واتفاق حول ملف استفتاء اقليم كوردستان.

ومضى بالقول إن “المهم هو المبادئ التي أسس عليها العراق الجديد ولم يتم الالتزام بها بانتهاك الكثير من بنود الدستور العراقي وإهمال النصوص التي يتطلب تطبيقها صدور قوانين خاصة”، لافتاً إلى أنه “تقرر في الاجتماع تشكيل هيئة مشتركة لتقديم مجموعة من الاقتراحات”.

ولفت إلى أنه “اجتمعنا مع السادة فؤاد معصوم ونوري المالكي وإبراهيم الجعفري وعمار الحكيم والتيار الصدري وسليم الجبوري والحزب الشيوعي وحزب الفضيلة وعدد كبير من الأطراف وسفراء الدول الدائمة في مجلس الأمن والدول العربية المجاورة إضافة إلى تركيا وإيران واليابان وألمانيا والبرازيل”.

اربيل، 7 حزيران 2017، قادة الأحزاب والأطراف الكوردستانية لتحديد موعد الاستفتاء على الاستقلال

وأضاف أنه في “الاجتماع الذي عقد في 16 آب الجاري مع التحالف الوطني اتفقنا على إعداد ورقة بحث عن أسباب الوصول إلى ما آلت إليه الأوضاع، واجتمعنا مرة أخرى يوم الأحد الماضي بحضور 9 أطراف في التحالف الوطني التي تشكل الأغلبية في البرلمان والحكومة وأجري حوار موسع حول انعدام الضمانات وعدم تطبيق الدستور وخاصة المادة 140 واخترنا بعض البنود لمناقشتها كل على حدة وإيصالها إلى القيادة السياسية في التحالف، وفي المقابل أن نقدم نحن تلك الأوراق للمجلس الأعلى للاستفتاء الذي سيجتمع يوم غد لحسم الموقف منها”.

وأشار إلى أنه “من الطبيعي أن لا تؤيد الدول الأجنبية بشكل مباشر وصريح قيام شعب في دولة ذات سيادة باستفتاء الاستقلال لكن هذه الدول تتعامل مع الواقع كما حصل في يوغسلافيا”، مبيناً أن “القرار الأخير يعود لشعب كوردستان ويجب تفسير الأمور بإيجابية”.

يذكر بأن وفد اقليم كوردستان توجه الى بغداد قبل أيام لاجراء محادثات مع الجكومة العراقية والاحزاب السياسية للتباحث حول موضوع الاستفتاء المزمع اجراءه يوم 25-9-2017

يذكر بان مسعود البارزاني اجتمع يوم 7-6-2017، مع الأحزاب والأطراف الكوردستانية باستثناء حركة التغيير والجماعة الاسلامية وقررت المجتمعون تحديد يوم 25-9من العام الجاري لإجراء الإستفتاء في إقليم كوردستان والمناطق المتنازع عليها.

معرض الصور

طباعة طباعة