الاحزاب التركمانية مستعدة للحوار حول الاستفتاء

الاحزاب التركمانية مستعدة للحوار حول الاستفتاء

9 سبتمبر, 2017 at 8:23 م

كركوك، 9 ايلول 2017، مؤتمر صحفي للاحزاب التركمانية، تصوير ابراهيم علي

كركوك ناو

أعلنت الأحزاب التركمانية في مؤتمر صحفي عقد بمدينة كركوك، اليوم السبت، عن استعدادها للجلوس على طاولة الحوار بخصوص الاستفتاء لغاية موعد الاستفتاء الذي يعتزم اقليم كوردستان اجراءه في 25 ايلول الحالي.

وقال رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي في المؤتمر الذي حضره (كركوك ناو)، “نحن مع الحوار والجلوس على طاولة المفاوضات لكن ليس بعد يوم 25 ايلول الحالي، وقد التقينا بالوفد الكوردي في بغداد وعبرنا عن موقفنا الصريح والواضح، نحن نأمل يلغى قرار الاستفتاء”.

بخصوص مجلس النواب اضاف الصالحي: “لحد الان لا يوجد جواب من المجلس حول الاستفتاء بشكل واضح وشفاف، لكن كل الكتل السياسية بما فيها بعض كتل سياسية كردستانية عبرت عن موقفها الرافض، وانا باعتقادي ان الايام القادمة حبلى باصدار قرار من مجلس النواب العراقي ومن مجلس الوزراء ايضاً بخصوص الاستفتاء”.

واوضح موقف جبهته من الاستفتاء بقوله “نحن نقاطع ولن نشترك في الاستفتاء الذي لا يمتلك الشرعية”.

وذكر بيان اعلن عنه في المؤتمر ان الأحزاب التركمانية عبرت عن رفضها لإجراء الاستفتاء في 25 أيلول 2017، كونه يخالف الدستور العراقي، واعتبر قرار مجلس محافظة كركوك المتخذ بتاريخ 29 آب 2017 بغياب الأعضاء التركمان والعرب، لإقحام كركوك في الاستفتاء “خطوة أحادية تفتقد الغطاء الشرعي والقانوني وترسخ التفرد بإدارة المحافظة وتنسف الشراكة والتوافق في كركوك، وهي محاولة لفرض أمر واقع لا تقبل به الاحزاب التركمانية”.

كما دعا التركمان لمقاطعة الاستفتاء وعدم المشاركة، مشيرا إلى ان الاحزاب التركمانية لن تعترف بنتائج الاستفتاء ولن تتعامل مع معطياته وتعتبره كـ”أنه لم يكن”. موضحا ان “تقرير مصير كركوك لن يتم إلا بالتوافق والحوار بين مكوناتها وإن فرض إرادة مكون واحد لن يكتب له النجاح وسيكون مصيره الفشل”.

والبيان وقعه الاحزاب التركمانية التالية: الجبهة التركمانية العراقية، حزب تركمن إيلى، حزب العدالة التركماني العراقي، حزب القرار التركماني،
حزب الحق التركماني، حركة الوفاء التركمانية، الإتحاد الإسلامي لتركمان العراق، تجمع القوميين التركمان.

ويذكر بان مسعود البارزاني اجتمع يوم 7-6-2017، مع الأحزاب والأطراف الكوردستانية باستثناء حركة التغيير والجماعة الاسلامية وقررت المجتمعون تحديد يوم 25-9من العام الجاري لإجراء الإستفتاء من اجل الانفصال عن العراق في إقليم كوردستان و”المناطق المتنازع عليها”.

وتعتبر مدينة كركوك بأكملها واغلب مناطق محافظة نينوى واجزاء من محافظتي ديالى وصلاح الدين من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وحكومة أقليم كوردستان.

معرض الصور

طباعة طباعة