قضاء الحويجة؛ اخر معاقل داعش في مناطق المتنازع عليها

قضاء الحويجة؛ اخر معاقل داعش في مناطق المتنازع عليها

11 سبتمبر, 2017 at 11:31 ص

كركوك، نيسان 2013، عدد من متظاهري الحويجة يلعبون كرة الطائرة في ساحة الاعتصامات تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو

قضاء الحويجة 55 كم جنوب غرب كركوك، يعتبر اكبر قضاء في العراق والتي لاتزال تحت سلطة تنظيم داعش، وذلك بعد السيطرة عليها من قبل مسلحي التنظيم في منتصف 2014. قضاء الحويجة والنواحي التابعة لها تشكل 32% من مساحة محافظة كركوك.

استحدث هذا القضاء بموجب المرسوم الجمهوري في 1961، سكان الحويجة هم من العرب السنة ومن عشائر وقبائل الجبور والعبيد وشمر والدليم والحديديون. مع اقلية من الكورد ويبلغ عدد سكانه أكثر من 318٫600 نسمة بحسب إحصائيات عام 2014.

تعتبر الحويجة من المناطق الزراعية المهمة، وتعد ثاني أكبر قضاء مصدر للخضروات في العراق، النسبه الاكبر لسكان القضاء يعيشون على الزراعة لانبساط الاراضي وخصوبتها ويمر نهر الزاب الاسفل بجانب القضاء.

الحويجة منطقة ريفية بسبب كثرة الزراعة فيها حيث تُنتج فيها العديد من المحاصيل الزراعية كالقطن والذرة والحنطة و الشعير (حيث تنتج فيها بكثرة).

كركوك، أب 2017، بائع خضروات في احدى أسواق كركوك تصوير: بنار سردار

قضاء الحويجة يتبع محافظة كركوك إداريا، وكان محل نزاع دائم بين المكونات العراق الرئيسية، وخصوصا بين العرب والكورد، وتعتبر الحويجة احد “المناطق المتنازع عليها” وفق المادة 140 من الدستور العراقي الدائم.

وبعد سقوط نظام العراقي السابق في 2003 والذي كان يقوده الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين، تزايد نشاطات المجموعات المسلحة في جنوب غرب كركوك، ومنها قضاء الحويجة، ومن ابرز الجماعات التي كانت تتخذ من الحويجة مكانا لعملياتها (الجماعة النقشبندية، والقاعدة) وكانوا يستهدفون القوات العراقية والمدنيين عن طريق العبوات الناسفة.

وطالبت الاحزاب السياسية ونشطاء المجتمع المدني في الحويجة عام 2013 بتحويل القضاء الى محافظة، ولكن رفض مجلس محافظة كركوك طلب تحويل الحويجة الى المحافظة.

نظم اهالي قضاء الحويجة في عام 2013 تظاهرات واعتصامات لعدة اسابيع ضد سياسات نوري المالكي، وطالب المتظاهرين اطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات وتوقيف العمل بقانوني المسائلة والعدالة و4 ارهاب من الدستور العراقي، والابتعاد عن سياسات الاقصاء والتهميش.

وفي فجر يوم 23 نيسان 2013، اقتحمت قوة عسكرية كبيرة قادمة من بغداد ساحة الاعتصامات في الحويجة وقتل 50 شخصا وجرح 110 حسب دائرة صحة كركوك في الاحداث اقتحام ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة.

وفي منتصف عام 2014 سيطر مسلحي داعش على قضاء الحويجة وجميع النواحي التابعة لها في غضون ساعات قليلة، ولم يتم استعادتها الى الان.

وبحسب احصائية لادارة محافظة كركوك، نزح 35 الف عائلة من الحويجة والمناطق التابعة لها الى كركوك بسبب استهدافهم المدنيين ولاتزال نزوح المواطنين مستمرة.

وطالبت ادارة محافظة كركوك والاحزاب ورؤساء القبائل العربية ببدء عمليات استعادة قضاء الحويجة، ولكن بعد الموصل شرعت القوات العراقية بعمليات استعادة قضاء تلعفر.

كركوك، شباط 2017، وصول عدد من نازحي الحويجة الى كركوك تصوير: كركوك ناو

والقت طائرات الحربية العراقية يوم 31-8-2017 مئات مئات الآلاف من المنشورات على مناطق الحويجة والنواحي الزاب والعباسي ورياض وناحية رشاد حيث كانت تتضمن أخبار انتصارات القوات الأمنية وهزائم داعش وتحذير عناصر التنظيم بأن عليهم “الاستسلام أو الموت”.

معرض الصور

طباعة طباعة