“لن نقامر بمستقبل المحافظة” الاتحاد الوطني الكوردستاني يصوت على رفض الاستفتاء في كركوك

“لن نقامر بمستقبل المحافظة”
الاتحاد الوطني الكوردستاني يصوت على رفض الاستفتاء في كركوك

14 سبتمبر, 2017 at 2:53 م

كركوك، 2005، الحملة الدعائية للانتخابات مجلس النواب ومجلس المحافظة

 

كركوك ناو

صوت المركز الثاني لتنظيمات الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الخميس 14-9-2017، بالاجماع على رفض إجراء الاستفتاء في محافظة كركوك، مؤكدا بان الاتحاد الوطني لن يقامر بمستقبل كركوك.

وقال ياسين عزالدين نائب مسؤول الفرع الثاني للاتحاد الوطني الكوردستاني في حديث لـ (كركوك ناو) ان “المركز صوت بالاجماع على رفض اجراء الاستفتاء في كركوك، لان مستقبل المدينة في خطر ولايمكن ان نقامر بمستقبل المحافظة”.

وأضاف بان “هذا القرار ليس قرارنا وانما هي قرار اهالي محافظة كركوك، وطالبنا باجراء مفاوضات مع كافة مكونات المدينة قبل قرار اجراء الاستفتاء، وان مدينة كركوك في خطر في الوقت الحالي، وان قوات الحشد الشعبي وزعت الاسلحة على المواطنين، ومن اجل ابعاد كركوك من اقتتال داخلي بين ابنائها، صوتنا برفض اجراء الاستفتاء في كركوك”.

وتابع بان “الاتحاد الوطني الكوردستاني كان ضد اجراء الاستفتاء من دون الرجوع الى الطرق القانونية والدستورية، ولايمكن فرض امر الواقع على المحافظة واجراء الاستفتاء فيها بالقوة، لذلك قررنا عدم بمقاطعة الاستفتاء ونرفض اجرائه في كركوك وذلك لما يحمله من مخاطر للمدينة”.

ومن جهة اخرى قال احد المشاركين في اجتماع المركز الثاني للاتحاد الوطني الكوردستاني والذي فضل عدم الكشف عن اسمه نظرا لحساسية الموضوع بان “الاجتماع شهد مشادات كلامية بين الاعضاء المشاركين، فضل عدد من المشاركين بالرجوع الى المكتب السياسي، ولكن الاغلبية اصروا على التصويت في المركز وصوتوا على عدم اجراء الاستفتاء في كركوك”.

كركوك 12 أيلول2017، وصول مسعود البارزاني إلى كركوك، تصوير كركوك ناو

ويأتي هذا القرار في وقت صوت مجلس محافظة كركوك، يوم 29-8-2017، بالاغلبية على شمول المحافظة باستفتاء المزمع اجرائه في أقليم كوردستان في 25-9-2017 بغياب ممثلي العرب والتركمان في المجلس.

وفي المقابل صوت مجلس النواب العراقي يوم 12-9 بالاغلبية على رفض اجراء الاستفتاء في اقليم كوردستان والمناطق “المتنازع عليها” والزام رئيس الوزراء العراقي باتخاذ كافة التدابير للحفاظ على وحدة العراق.

معرض الصور

طباعة طباعة