انتهاء العمليات العسكرية في الحويجة

انتهاء العمليات العسكرية في الحويجة

11 أكتوبر, 2017 at 9:44 ص

عجلات تابعة للشرطة الاتحادية، الموصل، تصوير اعلام الشرطة

كركوك ناو

اعلن قائد عمليات تحرير الحويجة عبدالامير رشيد يارالله، عن اتمام القوات الامنية العراقية مهاما في الحويجة والقرى والمناطق التابعة لها.

وقال يارالله في بيان تلقى (كركوك ناو) نسخة منه ان “طعات الفرقة المدرعة التاسعة وألوية 2 و11 و26 و42 و56 و88 من الحشد الشعبي تنهي مهامها في المرحلة الثانية وتكون قد اكملت واجبها بعمليات تحرير الحويجة بعد ان حررت الجزء الجنوبي من مركز قضاء الحويجة وتحرير ناحية الرياض”.

وأكد ان العمليات العسكرية اسفرت عن “تحرير (161) قرية ومنطقة والسيطرة على طريق الفتحة – الرياض باتجاه كركوك والسيطرة الكاملة على سلسلة جبال حمرين من جسر زغيتون وحتى جسر الفتحة ولمسافة 45 كم وبعمق 15كم”.

وأضاف ان “قطعات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع وقوات جهاز مكافحة الارهاب وقوات الحشد الشعبي وباسناد ودعم طيران الجيش تنهي مهامها بعمليات تحرير الحويجة”.

قضاء الحويجة 55 كم جنوب غرب كركوك سيطرّ عليها مسلحي تنظيم داعش في منتصف 2014. قضاء الحويجة والنواحي التابعة لها يشكلون نسبة 32% من مساحة محافظة كركوك وتمكنت القوات العراقية من استعادة قضاء الحويجة والمناطق التابعة لها يوم 5-10-2017 بالكامل.

واعلنت ادارة محافظة كركوك يوم الثلاثاء 10-10-2017، عن اعداد خارطة طريق لتأهيل المناطق المستعادة واعادة الحياة للمؤسسات الخدمية وضمان عودة النازحين، واكد قائممقام قضاء الحويجة بان اغلب الأبنية الحيوية والمنشأت الخدمية تضررت نيجة العمليات العسكرية.

واكد محافظ كركوك ان “اولويتنا هي تأمين البيئة الأمنة لضمان العوده السريعة للنازحين” مؤكدا ان “ادارة كركوك ستبحث الية العوده وفتح طريق لضمان انتقال ووصول النازحين بالتنسيق والتعاون مع قوات البيشمركة”.

ووجه محافظ كركوك “الدوائر المختصة بتدقيق ورصد الاضرار وفق لجان ستعمل بما يؤمن توفير قاعده بيانات كاملة ليتم مفاتحة صندوق اعمار المناطق المحرره بما يؤمن تخصيص المبالغ للشروع بتوفير كل ما يدعم الأستقرار وعوده النازحين”.

معرض الصور

طباعة طباعة