قيادات في الحشد الشعبي: لنا ندخل القتال مع اخواننا

قيادات في الحشد الشعبي: لنا ندخل القتال مع اخواننا

13 أكتوبر, 2017 at 11:21 ص

14 ايار 2017، استعادة ثلاث قرى في ناحية القيروان، تصوير اعلام الحشد الشعبي

كركوك ناو

رفضت قيادات الحشد الشعبي في كركوك الدخول في معارك مع قوات البيشمركة ويؤكدون بان كافة المكونات يعيشون كالاخوة في المحافظة.

وقال زكي كهية، قائد فوج القائم في لواء السادس عشر للحشد التركماني، في حديث لـ (كركوك ناو) انه “لاتوجد اي تحشد عسكري في ناحية تازة وقرية بشير ولاتوجد سوى تبادل الوجبات بين القوات المشاركة في عمليات الحويجة”.

وأضاف كهية “لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تستخدم هذه القوات في حرب الداخلي. نحن نعيش كالأخوة في هذه المدينة. ونطالب من المواطنين في كركوك الابتعاد عن هذه الاشاعات”.

ومن جهتة قال المتحدث بأسم قوات الحشد الشعبي لمحور شمال العراق لـ (كركوك ناو) ان “كل ما يروج له الان في المواقع التواصل الاجتماعي بعيدة عن الصحة ونرجوا من المواطنين عدم التصديق بما ينشر في هذه المواقع”.

وذكرت هيرو ابراهيم زوجة الرئيس العراقي السابق الراحل جلال الطالباني الخميس في بيان: ان “هدفنا الرئيسي معالجة الوضع المتأزم في كركوك”. مشددة في حديثها على ضرورة إجراء “الحوار مع بغداد على أساس الدستور”.

ويأتي هذا في وقت اكد رئيس الوزراء العراقي وقائد العام للقوات المسلحة العراقية، يوم 12-10-2017، عن عدم استخدام الجيش ضد الشعب وخوض الحرب ضد المواطنين الكورد وغيرهم.

وقال العبادي، اثناء ترأسه اجتماعا موسعا لتوطيد الاستقرار في محافظة الانبار “لن نستخدم جيشنا ضد شعبنا او نخوض حربا ضد مواطنينا الكرد وغيرهم، ومن واجبنا الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور وحماية المواطنين والثروة الوطنية”.

من جهته، دعا بافل الطالباني نجل الرئيس جلال الطالباني يوم أمس في بيان، الی تشكيل مجلس محافظة جديد لكركوك، مضيفا أن “كركوك بحاجة الی ادارة مشتركة وفق نتائج الانتخابات”، وأكد أن “كركوك بحاجة الی محافظ جديد ان لزم الامر”.

مبيناً في كلمته للمجتمع الدولي ان “المناطق المتنازع عليها بحاجة الی ادارة مشتركة”.

وبخصوص الازمة الاقليم مع بفداد، قال بافل الطالباني أن “المنافذ الحدودية والمطارات يجب أن تدار من قبل الكورد ولكن بالتنسيق مع بغداد”، موكدا على الاستعداد للتعاون مع الحكومة العراقية في بغداد.

معرض الصور

طباعة طباعة