نيجيرفان بارزاني يدعو المجتمع الدولي الى التدخل لمنع نشوب حرب جديدة في المنطقة

نيجيرفان بارزاني يدعو المجتمع الدولي الى التدخل لمنع نشوب حرب جديدة في المنطقة

13 أكتوبر, 2017 at 4:46 م

نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة اقليم كوردستان

كركوك ناو

دعا رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الجمعة، الأطراف العراقية والمجتمع الدولي إلى التدخل لمنع نشوب حرب جديدة في المنطقة ويؤكد استعداد حكومة اقليم كوردستان لاجراء الحوار مع بغداد.

وقال نيجيرفان البارزاني في بيان اطلعت “بعد أن بدأ رئيس مجلس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالتهديد خلال مؤتمر صحفي عقده في 10/10/2017 بهجوم قوات الجيش والحشد الشعبي على قوات البيشمركة وكوردستان، فإن زيادة تحشيد قوات الحشد والجيش مستمرة حول مدينة الموصل وصولاً إلى محيط كركوك وخانقين”.

وأشار إلى أن “حكومة إقليم كوردستان تدعو السيد آية الله علي السيستاني وجميع الأطراف العراقية ومنظمات المجتمع المدني، ومؤيدي السلم، والأمم المتحدة، وأمريكا، والاتحاد الأوربي، والدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد داعش، والدول الأعضاء في مجلس الأمن، والدول المجاورة إلى التدخل لإبعاد المنطقة من حرب جديدة”.

ودعا رئيس حكومة إقليم كوردستان “القوات العراقية وأي قوة خارجية أخرى إلى ألا تسعى إلى اندلاع تلك الحرب، لأنها ستحمل نتائج سئية جداً على الوضع الداخلي في العراق، والمنطقة بأسرها”.

وأكد أن “تلك الحرب في حال وقوعها ستكون أرضية لتقوية تنظيم داعش، والمنظمات الإرهابية الأخرى في المنطقة”.

ولافت إلى “أننا في حكومة إقليم كوردستان ومن أجل حل حقيقي للمشاكل كافة مستعدون للحوار”، مؤكداً أن “الطرف المقابل، والقائد العام للقوات المسلحة يتحملون مسؤولية التهديدات وما ينجم عنها من نتائج سيئة”.

سبق وان قالت القيادة العامة لقوات البيشمركة في بيان، اليوم الجمعة 13-10-2017، “في الليلة الماضية بدأت قوات الحشد الشعبي وبعض من قطعات الجيش العراقي بالتحرك والاستعداد للهجوم على المناطق الخاضعة لسيطرة البيشمركة خاصة بمحيط كركوك، ان هذه التحركات تأتي بعد تشجيع ودفع أجنبي وكذلك بعد التصاريح التهديدية في الأيام الأخيرة لبعض المسؤولين العراقيين الحكوميين والعسكريين ضد شعب كوردستان والتي كانت تحتوي على اشارات خطيرة حول اندلاع حرب وهجوم على كردستان”.

ونفت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الجمعة 13-10-2017، انطلاق عملية عسكرية جنوب كركوك، مؤكدا بان القوات العراقية مازالت تجري عمليات التطهير والتفتيش في المناطق المستعادة حديثا.

ويأتي هذا في وقت اكد رئيس الوزراء العراقي وقائد العام للقوات المسلحة العراقية، يوم 12-10-2017، عن عدم استخدام الجيش ضد الشعب وخوض الحرب ضد المواطنين الكورد وغيرهم.

كما ورفضت قيادات الحشد الشعبي في كركوك الدخول في معارك مع قوات البيشمركة ويؤكدون بان كافة المكونات يعيشون كالاخوة في المحافظة.

معرض الصور

طباعة طباعة
4 مرة مشاهدة