الكتل الكوردية تطالب بفرض القانون لإعادة النازحين إلى كركوك وطوزخورماتو

الكتل الكوردية تطالب بفرض القانون لإعادة النازحين إلى كركوك وطوزخورماتو

16 نوفمبر, 2017 at 6:52 م

كركوك، 16-10-2017، نزوح المواطنين باتجاه مدينة السليمانية تصوير: هفال غالب

كركوك ناو

طالبت الكتل الكوردية في مجلس النواب العراقي، الخميس، الحكومة الاتحادية باتخاذ خطوات عاجلة وعادلة لايقاف التجاوزات على املاك المواطنين الكورد، في المناطق المتنازعة وفرض الامن فيها، لاعادة النازحين الكورد الذين فروا بعدما اعدت القوات الاتحادية انتشارها في كركوك وطوزخرماتو.

وقالت الكتل في بيان، ان “عشرات الالاف من المدنيين النازحين من كركوك وطوزخورماتو والمناطق الاخرى التي دخل اليها الجيش والحشد الشعبي بعد عمليات 16/10/2017، يعانون مرارة ترك ممتلكاتهم ودورهم ومحلاتهم، ويعيشون في اوضاع مزرية وفي مخيمات مؤقتة”.

واضاف البيان ان “المخيمات الذي يعيش فيها النازحون، لاتتوفر فيها ابسط المستلزمات الحياتية، وهم ينتظرون من الحكومة الاتحادية، ان توفر لهم الامن وفرض سلطة القانون، كي يعودوا الى مدنهم وقراهم وبيوتهم التي لم تسلم من الهدم والسلب والنهب، على ايدي عناصر منفلتة محسوبة على بعض القوات الامنية”.

وتابع: “يمر اليوم شهر كامل على نزوح العوائل الكوردية من كركوك طوزخورماتو، ولم نلمس اجراءات حقيقية على الارض، من الحكومة الاتحادية، لاعادة الامل للمواطنين الكورد، ولم تتخذ اية اجراءات بحق الذين فجروا بيوتهم ونهبوا ممتلكاتهم ومحلاتهم او احرقوها”.

وطالبت الكتل الكوردستانية، رئيس مجلس الوزراء، باتخاذ خطوات عاجلة وعادلة لايقاف التجاوزات على املاك المواطنين الكورد، في المناطق المتنازعة، والملاحقة القانونية لـ”مثيري الفتن والمعتدين على الاملاك الخاصة والعامة، وخاصة في طوزخورماتو، واخلاء المدينة من المظاهر المسلحة لغير الشرطة المحلية وتقييم الاضرار التي لحقت بالمواطنين وتعويضهم وتهيئة الارضية المناسبة لعودتهم الى مدنهم”.

ولفت البيان إلى نتائج هذا النزوح “يتعرض الالاف من الموظفين، لفقدان وظائفهم ويحرم عشرات الالاف من التلاميذ، من التعليم، وتفتك الامراض بالاف منهم، خاصة واننا على ابواب الشتاء”.

يذكر بان قوات الاتحادية اعادت انتشارها يوم 16 و17 تشرين الاول 2017 في مدينة كركوك والمناطق “المتنازع عليها” بعد انسحاب قوات البيشمركة.

معرض الصور

طباعة طباعة
1 مرة مشاهدة