العبادي يعلن عن موعد الانتخابات .. مجلس الوزراء يوجه بإعادة نازحي طوزخرماتو على شكل دفعات

العبادي يعلن عن موعد الانتخابات ..
مجلس الوزراء يوجه بإعادة نازحي طوزخرماتو على شكل دفعات

5 ديسمبر, 2017 at 8:43 م

بغداد/ 5 كانون الاول 2017، اجتماع لمجلس الوزراء، تصوير اعلام رئيس المجلس

كركوك ناو

ووجّه مجلس الوزراء، الثلاثاء، وزارة الهجرة والمهجرين بإعداد خطة لإعادة النازحين الى قضاء طوز خورماتو على شكل وجبات، في حين اعلن العبادي في مؤتمر صحفي عن تحديد ١٨ ايار من السنة المقبلة موعدا لاجراء انتخابات اعضاء مجلس النواب.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ان المجلس ووجّه بـ”قيام وزارة الهجرة والمهجرين بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بإعداد خطة لإعادة النازحين الى قضاء طوز خورماتو على شكل وجبات بالتنسيق مع القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي في المنطقة”.

اعلن وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف بان عشرات الآلاف من السكان الكورد من مناطق طوزخورماتو وكركوك والمناطق المتنازع عليها، نزحوا بسبب الأحداث التي تلت انتشار القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها في 16 تشرين الاول 2017.

واليوم الثلاثاء، قال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي في ما يخص الحديث عن انتشار قوات أميركية في المناطق المتنازع عليها ومناطق اخرى في العراق، أكد ألعبادي، ان “القوات الامريكية غير منتشرة”، واضاف “واعرف اهداف هذه الدعابة وهي جزء من الحرب بالوكالة”.

في موضوع تحديد موعد الإنتخابات، بين العبادي أن “تحديد موعد الانتخابات يوم ١٨ ايار من السنة المقبلة، جاء لكي لا تتم بشهر رمضان المبارك”.

وبشأن علاقات العراق مع دول المنطقة والعالم، أوضح العبادي، أن “الاهتمام الدولي بمكانة العراق ودوره في تصاعد مستمر، والمجتمع الدولي منفتح على العراق، والتعاون معه في مجال توسيع العلاقات ومكافحة الارهاب”.

وبخصوص مشروع خصخصة الكهرباء، أشار العبادي، إلى “تشكيل لجنة عليا للنظر في موضوع الكهرباء والاستماع لآراء المسؤولين المحليين”، لافتاً إلى أن “هناك هدفاً سياسياً من اثارة اللغط بهذا الموضوع”.

وفي الحديث عن موضوع رواتب موظفي اقليم كوردستان، قال العبادي “كما اعلنت كلفنا لجنة خاصة والرقابة المالية لتدقيق رواتب موظفي كردستان، والمطارات مفتوحة لكن الرحلات للخارج متوقفة لأنها منافذ حدودية ولأنها مسؤولية اتحادية”، مؤدفاً بالقول “على الاقليم حل مشاكله وهل ان الحكومة في الاقليم متفق عليها وتملك صلاحيات، وبالتالي نرحب بالحوار وفق اطر سليمة”.

وعن انبوب النفط العراقي مع السعودية، أوضح العبادي، أن “الانبوب مدمر منذ زمان ولا يمكن اصلاحه، والتبادل التجاري والاقتصادي لا علاقة له بالدول الاخرى وليس للسعودية اشتراط بل العكس تماما ومن حق العراق توسيع علاقاته مع جميع جيرانه”، مؤكداً أن “موقف العراق مستقل ولا نريد ان يبيع أحداً شعارات وطنية علينا”.

وبشأن عزم أميركا على نقل السفارة الأميركية إلى القدس، أكد العبادي، ان “مجلس الوزراء يرفض نقل السفارة الأميركية الى القدس ويحذر من تداعياته”.

معرض الصور

طباعة طباعة
3 مرة مشاهدة