وزارة النفط: متعاقدون مع “كار” في مصافي اربيل وليس بكركوك

وزارة النفط: متعاقدون مع “كار” في مصافي اربيل وليس بكركوك

9 يناير، 2018 at 8:10 م

كركوك، 2016، احد منشات شركة نفط الشمال، تصوير كاروان الصالحي

كركوك ناو

أعلنت وزارة النفط، اليوم الثلاثاء، عن احترامها لقرار مجلس النواب العراقي (البرلمان) القاضي بإيقاف عمل شركة كار في محافظة كركوك، موكدة ان الشركة متوقفة فعلا عن العمل في كركوك، ولكن الوزارة متعاقدة مع الشركة لتكرير نفط كركوك في مصافي اربيل.

وذكرت الوزارة في بيان تلقى (كركوك ناو) نسخة منه، انها “تأمل من جميع الجهات المعنية تقديم الحلول الواقعية للمشاكل والازمات الى جانب القرارات التي تتاخذها وتلزم بها الوزارة، لان خلاف ذلك قد يتسبب في خلق أزمات ومشاكل غير محسوبة نحن في غنى عنها”. ذلك في إشارة منها إلى قرار البرلمان يوم امس الذي “يلزم وزارة النفط بايقاف عمل شركة كار في حقول كركوك”.

وذكرت الوزارة في بيانها بانها تشرف بشكل مباشر على ادارة القطاع النفطي في محافظة كركوك وان شركة نفط الشمال هي الجهة الوحيدة التي تقوم بعمليات التأهيل والتطوير للحقول والمنشآت النفطية في المحافظة بضمنها حقلا باي حسن وافانا.

واكدت الوزارة بان “شركة كار لا تعمل في حقول كركوك وانسحبت نهائيا من حقلي باي حسن وافانا عشية دخول قواتنا الأمنية الى كركوك وفرض سيطرة القانون في المحافظة، وقد اقتصر تواجد عدد من الأفراد من الشركة المذكورة في غرفة السيطرة لمحطات الضخ فقط ولا يتعدى عددهم العشرة أشخاص لغرض تسليم الأجهزة والمعدات في هذا الموقع الى العاملين في شركة نفط الشمال”.

واشارت الى ان الصادرات النفطية من حقلي “باي حسن وافانا ” الى ميناء جيهان التركي متوقفة منذ التاريخ أعلاه. واستغربت الوزارة “مطالبة مجلس النواب وزارة النفط بإيقاف عمليات التصدير وهي متوقفة فعلا منذ التاريخ المشار اليه”.

وسيطرت القوات الاتحادية على محافظة كركوك ومن ضمنها جميع المنشأت النفطية في 16 تشرين الأول 2017، وتعتبر كركوك جزءً من المناطق التي اطلق عليها الدستور العراقي بـ”المتنازع عليها”.

النفط متعاقد مع كار في اربيل وليس في كركوك

ولفتت الوزارة في بيانها انها تسعى لتوفير المشتقات النفطية والطاقة الكهربائية والحاجات الملحة الاخرى للمناطق المستعادة من تنظيم داعش في محافظة نينوى وصلاح الدين والانبار وغيرها ، ولذلك اتخذت “سلسلة من الاجراءات الضرورية لمواجهة التحديات الجديدة ، منها التعاقد مع الشركة المذكورة في وقت سابق على تكرير 40 الف برميل باليوم من نفط كركوك في مصفاها في اربيل ولمدة عام واحد فقط”.

وذكر المجلس في بيان صدر عقب جلسته ليوم امس الاثنين، لقد “اتم المجلس التصويت على قرار نيابي مقدم من لجان الطاقة والمالية والقانونية يلزم وزارة النفط بايقاف عمل شركة كار في حقول كركوك والايعاز بتكليف شركة نفط الشمال بالانتاج والتسويق وان يتم تصدير النفط عبر شركة سومو”.

معرض الصور

طباعة طباعة