(كركوك ناو) يكشف عن مهام قوات الرد السريع في طوز خورماتو

(كركوك ناو) يكشف عن مهام قوات الرد السريع في طوز خورماتو

13 يناير، 2018 at 10:35 ص

صلاح الدين، 13 كانون الاول 2017، وصول تعزيزات عسكرية من الحشد الشعبي إلى طوزخرماتو تصوير : اعلام الحشد

عمر جواد – كركوك ناو

اكد القيادي في الحشد الشعبي، ان هناك تنسيق عالي المستوى بين قيادة قوات الرد السريع والحشد الشعبي في قضاء طوز خورماتو، مشيراً الى ان القوات التي دخلت القضاء ستعمل على بسط الامن والقاء القبض على الذين يعتبرون خارجين عن القانون من جميع القوميات والفصائل.

ودخلت قبل ايام قوات الرد السريع الى قضاء طوزخورماتو واستقروا في عدد من احياء القضاء، وذلك بعد تسلمهم الملف الامني لقضاء طوزخورماتو بقرار من الحكومة المركزية في بغداد.

وقال القيادي في الحشد الشعبي ومسؤول منظمة بدر فرع الشمال محمد مهدي البياتي في تصريح خص به (كركوك ناو)، إن “قوات الرد السريع دخلت قضاء طوز خورماتو التايع لمحافظة صلاح الدين وهناك خطة مفصلة من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة”. مبيناً ان ” هناك العديد من المهام تقع على عاتق هذه القوات ابرزها معالجة المواقع التي طالما قُصف القضاء منها فضلاً عن القاء القبض على الخارجين عن القانون من جميع القوميات والفصائل”.

وتأتي دخول قوات الرد السريع الى طوزخورماتو بعد زيارة لممثلي النازحين من طوزخورماتو الى بغداد الاسبوع اللا بغداد ولقائهم مع عدد من المسؤولين وطالبوا بمساعدة النازحين على العودة الى منازلهم.

وكشف البياتي “اهدافنا في الوقت الحالي ستعمل على بسط الامن والقاء القبض على الذين يعتبرون خارجين عن القانون، والعمل على اختيار قائممقام جديد للقضاء ونسعى ان تعودة المدينة الى زمن الثمانينات والتسعينيات”.

ناحية نوجول، 17 تشرين الاول، نزوح الاف الاسر من طوزخورماتو تصوير: علي محمود

وصوت مجلس قضاء طوزخورماتو الاسبوع الماضي على إقالة قائممقام طوزخورماتو السابق شلال عبدول بـ 12 صوتا من أصل 21 اصوات وتكليف مدير ناحية العلم بأدارة القضاء وكالة.

وختم القيادي في الحشدي الشعبي بالقول ان ” القيادات التركمانية الامنية والسياسية وقبل عمليات فرض القانون في المناطق المتنازع عليها كانت تطالب باستقدام قوات اتحادية الى قضاء طوز خورماتو كون المدينة كانت تشهد تخندق قومي شديد جداً، لذا نرى ان اهالي المدينة يمسكون محيط القضاء والقوات القادمة هي من يمسك الامن في الداخل”.

يذكر ان مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع اخبارية تناولت مقاطع فيديو يظهر فيها دخول دبابات عسكرية واسلحة ثقيلة الى مركز قضاء طوز خورماتو.

وقال عضو مجلس قضاء داقوق سردار أحمد لـ (كركوك ناو) ان “قوات الرد السريع استقدمت من بغداد الى طوزخورماتو واستقروا في حي رزكاري الكوردية داخل القضاء، كما وقاموا بكسر ابواب المنازل وهناك انباء عن تعرض بعض المنازل للنهب”.

وأضاف ان تلك القوات لديهم اسلحة ثقيلة مثل الدبابات، وبحسب المعلومات سوف تقوم هذه القوات بتفيذ عمليات الدهم والتفتيش في القضاء.

طوزخورماتو 2016، جامع الوهاب مركز القضاء تصوير: كاروان الصالحي

ويأتي هذا في وقت قرر مجلس النواب (البرلمان) يوم الاثنين الماضي 8-1، عن تشكيل لجنة تحقيقية بشأن احداث دخول القوات العراقية لقضاء طوزخورماتو في تشرين الاول 2017.

في غضون ذلك قال مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في قضاء طوز خورماتو ملا كريم شكور، في تصريح صحفي إن “اغلب العوائل الكوردية الان هي خارج الطوز منذ احداث 16 تشرين الأول، وبالتالي نحن نحتاج الى قوة عسكرية غير منحازة لطرف او مكون معين وتتعامل مع الجميع بحيادية”.

واسفر هجوم القوات العراقية على قضاء طوزخورماتو عن مقتل مدنيين، وتعرض مساكن الأسر الكوردية وأسواقهم في القضاء للنهب والحرق، ذلك حسب المتابعات التي قام بها الفريق الصحفي لموقع (كركوك ناو) في الأيام الأخيرة.

قضاء طوزخورماتو إحدى المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد وتقع في محافظة صلاح الدين، وهي المنطقة الأولى التي وقعت في أيدي القوات العراقية يوم 16 تشرين الأول، وذلك بعد قرار حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي لبسط نفوذ الدولة في تلك المناطق.

معرض الصور

طباعة طباعة