مدير توزيع كهرباء كركوك يوضح أسباب زيادة ساعات القطع المبرمج في المحافظة

مدير توزيع كهرباء كركوك يوضح أسباب زيادة ساعات القطع المبرمج في المحافظة

15 يناير, 2018 at 2:33 م

كركوك، 11-11-2017، محطة للكهرباء تصوير: كاروان الصالحي

كركوك ناو

كشف مدير توزيع كهرباء كركوك، المهندس يالجين مهدي، اليوم الاثنين، عن أهم اسباب زيادة ساعات القطع المبرمج في محافظة كركوك، مؤكدا ان انتهاء عقد المستثمر من أقليم كوردستان مع محافظ كركوك السابق لتزويد المحافظة بـ 200 ميغاواط احد الاسباب الرئيسية لتدهور المنظومة الكهربائية.

وقال مهدي في مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لمحافظ كركوك وكالة راكان سعيد الجبوري في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ان “السبب الرئيسي لتدهور المنظومة الكهربائية وازدياد عدد ساعات القطع يرجع الى انتهاء عقد المستثمر في أقليم كوردستان مع المحافظ السابق والذي كان يزود المحافظة بـ 200 ميغاواط وتم قطع هذه الكمية من قبل حكومة اقليم كوردستان بعد انتهاء العقد”.

وتابع ان “سبب أخر لازدياد عدد ساعات القطع يرجع لاعادة حصة محافظات صلاح الدين ونينوى وقضاء الحويجة التابعة لمحافظة كركوك من الطاقة الكهربائية، والتي لديهم حصص من توليد كركوك والخط الناقل مابين كركوك وبغداد” مضيفا انه “نظرا لوجود خط واحد لنقل الطاقة في العراق ادى الى حدوث اختناق في هذه المحافظات الثلاث والتي هي محافظات نينوى، كركوك وصلاح الدين”.

ان “زيادة خطوط الطوارئ الذي يغذي مساحات كبيرة من حقول النفط و المعسكرات الجيش في الوقت الحاضر سبب أخر لازدياد ساعات القطع” هذا بحسب ماقاله يالجين مهدي، مدير توزيع كهرباء كركوك.

كركوك، 8 كانون الثاني 2017، محافظ كركوك بالوكالة يجتمع مع المتظاهرين، تصوير اعلام المحافظ

وتظاهر العشرات من اهالي ناحية تازة جنوبي محافظة كركوك، يوم 7 كانون الثاني 2018، امام شبكة توليد كهرباء تازة مطالبين بتحسين واقع الطاقة الكهربائية في الناحية، فيما هددوا بتحويل تظاهراتهم لاعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة.

وقرر محافظ كركوك وكالة في زيارته الى المعتصمين والمتظاهرين من اهالي ناحية تازه والمتجمعين امام مركز السيطرة الشمالي ومحطات الأنتاج في الناحية باعطاء اولوية في تجهيز الكهرباء لناحية تازه على ان يتم تعويض ساعات القطع عبر تشغيل المولدات الأهلية وفق جداول تعد من قبل ادارة ومجلس الناحية.

معرض الصور

طباعة طباعة