بعد 48 ساعة على اعلان انضمامه.. انسحاب هادي العامري من تحالف العبادي الانتخابية

بعد 48 ساعة على اعلان انضمامه..
انسحاب هادي العامري من تحالف العبادي الانتخابية

16 يناير، 2018 at 6:05 م

هادي العمري زعيم تحالف (الفتح) الانتخابي

كركوك ناو

لم يستمر انضمام تحالف (الفتح) الذي يضم اغلب فصائل الحشد الشعبي إلى تحالف رئيس الوزراء حيدر العبادي (النصر) اقل من 48 ساعة، ليعلن رسميا اليوم الثلاثاء انفصالهما ودخولهما كقائمتين منفصلتين في انتخابات مجلس النواب العراقي القادمة.

هادي العامري زعيم ائتلاف (الفتح) ذكر في بيان اطلع عليه (كركوك ناو) ان “انسحاب تحالف الفتح من تحالف ( النصر) جاء لاسباب فنية، وليس كما يشاع في الاعلام والمتصيدين بالماء العكر انه جاء لخلافات مع الأخ رئيس الوزراء المحترم حول شروط الترشيح لرئاسة الوزراء المقبلة”.

واضاف البيان “للامانة التاريخية ان السيد رئيس الوزراء لم يبحث في هذا الموضوع مطلقاً اثناء المفاوضات لا من قريب ولا من بعيد، وستبقى علاقتنا مع الأخ رئيس الوزراء اخوية صادقة. ونحن مستعدون للتحالف معهُ بعد الانتخابات”.

ولفت إلى “دعوة السادة الصدر والمالكي والحكيم لهذا التحالف كان بالاتفاق مع الأخ رئيس الوزراء. وما يشاع ان تحالف الفتح اشترط على رئيس الوزراء عدم مشاركة تحالف السيد الصدر والحكيم في هذا التحالف ما هي الا أكاذيب ليس لها أساس من الصحة”.

واعلن بيان صدر تحالف (الفتح) يوم 14 كانون الثاني 2018 عن انضمامه “رسميا” إلى تحالف رئيس الوزراء (النصر).

وفي نفس اليوم، اعرب السيد مقتدى الصدر في بيان عن تعجبه بما اسماه “مما سار عليه العبادي من تحالفه مع قوائم ذات تخندق طائفي تمهد لعودة الفاسدين” في اشارة منه إلى بعض الجهات السياسية المنضوية تحت تحالف (الفتح)، واعلن الصدر عن دعمه “للقوائم العابرة للمحاصصة من التكنوقراط المستقل”.

وحددت رئاسة الوزراء، يوم الـ 12 أيار من عام 2018 موعدا لاجراء انتخابات مجلس النواب العراقي لدورته الرابعة ومجالس المحافظات غير المنتظمة في اقليم، ولكن مجلس النواب العراقي والاحزاب السياسية لم يحسموا موقفهم حول الموعد المحدد لاجراء الانتخابات.

معرض الصور

طباعة طباعة