نائبة ايزيدية: رئيس البرلمان رفض زيادة مقاعد الكوتا الايزيدية في الانتخابات

نائبة ايزيدية: رئيس البرلمان رفض زيادة مقاعد الكوتا الايزيدية في الانتخابات

22 يناير, 2018 at 10:04 م

لالش، 11 تشرين الاول 2017، ايزيديون يحتفلون بعيد الجماعية تصوير مهند السنجاري

كركوك ناو

اتهمت النائب عن المكون الايزيدي فيان دخيل، الاثنين، برفض رئيس مجلس النواب (البرلمان) سليم الجبوري ادخال مقترح تعديل الكوتا الايزيدية في الانتخابات المقبلة.

وذكرت دخيل في بيان، “اليوم واثناء التصويت على قانون الانتخابات رفض السيد رئيس محلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري ادخال مقترح تعديل الكوتا الايزيدية، رغم اننا قدمنا طلبا موقعا من ٧٠ نائب ورغم وجود قرار من المحكمة الاتحادية بزيادة مقاعد المكون الايزيدي بما يتناسب ونفوسه”.

وفي يوم 10 كانون الثاني 2018، أكدت المحكمة الاتحادية العليا في بيان للمحكمة إن “الحكم قد صدر بأن المكون الايزيدي يستحق عدد من المقاعد النيابية تتناسب مع عدد نفوسه في انتخابات مجلس النواب، وفق الاحصاءات الرسمية المعتمدة استناداً إلى احكام المادة (49/ أولاً) من الدستور، التي تقضي بأن مجلس النواب يتكون من عدد من الاعضاء بنسبة مقعد واحد لكل مائة الف نسمة”.

واوضجت النائبة عن المكون الايزيدي ان “بعد ان وعد رئيس البرلمان في اجتماع اللجنة القانونية بطرح المقترح للتصويت بالجلسة وبعد ان طلبت من الرئيس اربع مرات ان يعطيني الفرصة للتحدث وطلب طرح المقترح للتصويت الا انه لم يقبل ولم يعطني مجال للتحدث ولم يطرح الموضوع”.

ولفتت النائبة في بيانها “بهذا فقدنا الفرصة في زيادة مقاعد المكون رغم انه استحقاق انتخابي حسب المادة ٤٩ من الدستور ومخالفة لقرار المحكمة”.

وحملت “رئيس مجلس النواب العراقي المسؤولية كاملة عن فقداننا لمقاعدنا”. وعبرت عن عزمها “اطعن بالقانون لمخالفته الصريحة للدستور ولقرارات المحكمة الاتحادية”.

وتنص المادة 49 من الدستور العراقي اولا :ـ يتكون مجلس النواب من عدد من الاعضاء بنسبة مقعد واحد لكل مائة ألف نسمة من نفوس العراق يمثلون الشعب العراقي بأكمله، يتم انتخابهم بطريق الاقتراع العام السري المباشر، ويراعى تمثيل سائر مكونات الشعب فيه.

صوت مجلس النواب العراقي، اليوم الاثنين 22-1-2017، لصالح إجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر في 12 آيار المقبل. كما والزم الحكومة بعدة إجراءات خاصة بإجراء الانتخابات، أهمها ضمان مشاركة جميع المواطنين في الانتخابات من خلال وضع صناديق للنازحين في المحافظات للنزوح الداخلي.

معرض الصور

طباعة طباعة