السيطرة على جبال شرق قضاء طوزخرماتو

السيطرة على جبال شرق قضاء طوزخرماتو

7 فبراير، 2018 at 5:53 م

صلاح الدين، عناصر الرد السريع في جبال شرق طوزخرماتو، تصوير قيادة فرقة الرد السريع

ثامر العزي – صلاح الدين

اعلنت القوات العراقية الاربعاء، عن تمكنها من السيطرة على جبال التي تقع شرق قضاء طوزخرماتو والاستيلاء على معسكر تابع لتنظيم الدولة “داعش”.

وقال مدير اعلام فرقة الرد السريع المقدم عبدالامير المحمداوي لـ(كركوك ناو) ان قوات الفرقة وبالتعاون مع الحشد الشعبي والجيش وباسناد من قبل طيران الجيش العراقي تمكنت من تطهير المنطقة الممتدة من شرق قضاء طوزخرماتو باتجاه الجبال شرق محافظة صلاح الدين.

واضاف ان العمليات العسكرية اسفرت عن “الاستيلاء على 6 سيارات تابعة تابعة لبقاية تنظيم الدولة (داعش) الهاربين من المناطق المحررة ورفع 40 عبوة والاستيلاء على معسكر وعدة مضافات بعد أن تركها التنظيم ولاذ بالفرار وقتل عدد منهم”.

وذكر بيان صدر عن الفرقة اطلع عليه (كركوك ناو): ان “فرقة الرد السريع تنفذ عملية واسعه في تطهير الجبال شرق صلاح الدين وتحرر قرى بلكاله الساده وبلكاله الكبرى وبلكاله السالم وجبل شيخ ميدان وتسيطر على معسكر للدواعش”.

من جانبها، اصدرت قيادة الحشد الشعبي بيانا اوجزت فيه انجازات الوية الحشد الشعبي في المهام الموكلة اليها اليوم ضمن العمليات الامنية شرق قضاء طوزخورماتو.

ولفت البيان إلى ان العمليات انطلقت بأكثر من خمسة محاور نحو الاهداف المرسومة بإشراف قيادة العمليات المشتركة لتطهير السلسلة الجبلية المطلة على طوزخرماتو وانهاء تواجد “بقايا الجماعات الارهابية فيها وايقاف عمليات القتل والتهريب جنوب محافظة كركوك وشرق صلاح الدين وشمال ديالى وتامين الطريق الرابط بين بغداد وكركوك”.

واضاف البيان ان الأهداف المتحققة من العمليات: تأمين وتطهير الجبال المطلة على القضاء، وتطهير عدد من القرى الواقعة شمال وشرق القضاء، والعثور على مقبرة جماعية تضم رفات 20 مدنيا قتلهم تنظيم داعش، وتأمين عدد من الابار النفطية في المنطقة، وتحقيق التماس مع قوات البيشمركة في محور السليمانية.

اعلنت القوات الامنية العراقية، اليوم الاربعاء 7-2-2018، إنطلاق عمليات تطهير وتأمين مناطق شرق قضاء طوزخورماتو. بهدف تامين وتطهير مناطق شرق القضاء والطريق الرابط بين كركوك – بغداد.

ويتبع طوزخرماتو اداريا لمحافظة صلاح الدين ويعتبر من “المناطق المتنازع عليها” الذي حددها المادة 140 من الدستور العراقي ويسكنه سكان من عدة القوميات (العربية، الكوردية، التركمانية) يختلفون في الدين والمذهب.

معرض الصور

طباعة طباعة