نائبة: للمرة الثالثة يرفض البرلمان زيادة مقاعد الكوتا للمكون الايزيدي

نائبة: للمرة الثالثة يرفض البرلمان زيادة مقاعد الكوتا للمكون الايزيدي

11 فبراير، 2018 at 11:20 م

لالش، 11 تشرين الاول 2017، ايزيديون يحتفلون بعيد الجماعية تصوير مهند السنجاري

كركوك ناو

كشفت النائبة الايزيدية فيان دخيل، الاحد، عن لمرة الثالثة يرفض مجلس النواب (البرلمان) التصويت على زيادة مقاعد الكوتا الايزيدية.

وقال النائبة في بيان: لقد “رفض البرلمان العراقي اليوم التصويت على مقترح التعديل على قانون الانتخابات الفقرة الاولى وهي زيادة مقاعد الكوتا الذي قدمته ثلاث مرات ولا يتم التصويت”.

وعبرت عن عزمها تقديم “طعنا في المحكمة الاتحادية حول تعديل القانون”.

ونشرت النائبة طلبا إلى رئاسة مجلس النواب وقعه عليه 54 نائبا يطالب فيه بزيادة مقاعد الكوتا للمكون الايزيدي في مجلس النواب بتاريخ 28 كانون الثاني الماضي، داعيا رفع اعضاء المجلس إلى 330 نائبا.

وفي يوم 10 كانون الثاني 2018، أكدت المحكمة الاتحادية العليا في بيان للمحكمة إن “الحكم قد صدر بأن المكون الايزيدي يستحق عدد من المقاعد النيابية تتناسب مع عدد نفوسه في انتخابات مجلس النواب، وفق الاحصاءات الرسمية المعتمدة استناداً إلى احكام المادة (49/ أولاً) من الدستور، التي تقضي بأن مجلس النواب يتكون من عدد من الاعضاء بنسبة مقعد واحد لكل مائة الف نسمة”.

وكانت النائبة قد اتهمت النائب عن المكون الايزيدي فيان دخيل، 22 كانون الثاني 2018، برفض رئيس مجلس النواب (البرلمان) سليم الجبوري ادخال مقترح تعديل الكوتا الايزيدية في الانتخابات المقبلة.

وصوت مجلس النواب (البرلمان)، اليوم الاحد، على التعديل الثاني لقانون انتخابات مجلس النواب، وابرز التعديلات كانت تخصيص نسبة لا تزيد عن 20 % من عدد المرشحين في القوائم الانتخابية من حملة الشهادة الإعدادية او مايعادلها.

كما تقرر في جلسة اليوم زيادة اعضاء مجلس النواب مقعدا واحد ليصبح عدد النواب 329 نائبا.

صوت مجلس النواب العراقي، في 22-1-2017، لصالح إجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر في 12 آيار المقبل. كما والزم الحكومة بعدة إجراءات خاصة بإجراء الانتخابات، أهمها ضمان مشاركة جميع المواطنين في الانتخابات من خلال وضع صناديق للنازحين في المحافظات للنزوح الداخلي.

معرض الصور

طباعة طباعة