متى يفتح طريق كركوك – أربيل؟

متى يفتح طريق كركوك – أربيل؟

21 فبراير, 2018 at 3:33 م

التون كوبري، تشرين الاول 2017، القوات العراقية اعادت انتشارها في الناحية تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو

اصبح ملف اعادة فتح الطريق الرابط بين كركوك وأربيل جزءا من المحادثات المرتقبة بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان، وذلك بعد نحو اربعة اشهر من اغلاقها بسبب العمليات العسكرية.

واغلق طريق الرئيسي الرابط بين كركوك – أربيل مع عدد من الطرق الرئيسية بين المناطق المتنازع عليها مع أقليم كوردستان وذلك بعد اعادة انتشار القوات العراقية في تلك المناطق وهذا ما ارهق كاهل المواطنين.

وقال جبار ياور ألامين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان لـ (كركوك ناو) “بعد احداث 16 تشرين الاول 2017 وخصوصا بعد الاشتباكات التي حصلت في ناحية التون كوبري، تم اغلاق طريق كركوك – اربيل من قبل بغداد وأربيل وأصبح الامر جزءا من المحادثات المرتقبة بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم”.

وقعت اشتباكات عنيفة شهر تشرين الاول من العام الماضي في ناحية التون كوبري بين قوات البيشمركة والقوات العراقية وأغلق الطريق بين المحافظتين منذ ذلك الوقت.

وأضاف المسؤول في وزارة البيشمركة، اعيد افتتاح طريق سحيلا بين دهوك والموصل يوم 19-2، مؤكدا “اننا بانتظار المحادثات الثنائية بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم لاعادة فتح طريق كركوك وأربيل وطريق مخمور أيضا”.

وعادت القوات العراقية يوم 19-10 من العام الماضي انتشارها في مناطق سهل نينوى والمناطق المتنازع عليها الاخرى، واغلق الطرق الرئيسية منذ ذلك الوقت بين الموصل واقليم كوردستان.

وأكد ياور بانهم يلتزمون بجميع القرارات التي تصدر من حكومة اقليم كوردستان وفي حال اذا قررت فتح طريق الرئيسي بين كركوك واربيل سوف نفتح الطريق بأسرع وقت ممكن.

وطالبت إدارة محافظة كركوك اكثر من مرة الجهات المعنية باعادة افتتاح الطريق الرئيسي بين اربيل – كركوك كما وطلب مجلس محافظة في اخر اجتماع له يوم الثلاثاء 20-2 من الحكومة المركزية وحكومة الاقليم فتح الطريق الرئيسي بين المحافظتين.

وقال رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني في مجلس محافظة أربيل غازي علي لـ (كركوك ناو) ان “موضوع اعادة فتح الطريق الرابط بين أربيل وكركوك ليست من صلاحيات مجلس المحافظة من الناحية العسكرية والسياسية والقانونية، ويجب إرسال مخاطبات رسمية الى مجلس الوزراء لمناقشة الموضوع مع بغداد”.

وطالب مجلس محافظة أربيل ان “حكومة اقليم كوردستان بالغاء قرار اغلاق طريق أربيل – كركوك ان كانت قد صدرت منها، ومخاطبة الحكومة العراقية بالغاء قرارها اذا كانت صاحبة القرار.

وسيطرت القوات العراقية على محافظة كركوك يوم 1-10-2017 في إطار عمليات مايسمى بفرض “القانون” وذلك بعد زيادة حدة التوترات بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة المركزية بسبب الاستفتاء.

معرض الصور

طباعة طباعة