النفايات تجتاح شوارع كركوك.. بين غياب شركة التنظيف واناطة العمل للبلدية

النفايات تجتاح شوارع كركوك..
بين غياب شركة التنظيف واناطة العمل للبلدية

12 مارس, 2018 at 10:18 م

كركوك، 11 اذار 2018، تراكم الازبال في شوارع المدينة، تصوير كركوك ناو

إبراهيم علي – كركوك

تعاني مدينة كركوك، منذ بدء شهر اذار الحالي، تراكم النفايات والاوساخ في شوارع وساحات المدينة، ذلك بعد توقف عمل الشركة المسؤولة عن التنظيف، في حين اعلنت ادارة كركوك اناطة تنظيف المدينة لدائرة البلدية.

وبحسب متابعة ميدانية اجرته موقع (كركوك ناو)، فإن أغلب الاحياء والشوارع الرئيسية في كركوك بدأت تمتلئ بالنفايات و لم يتم رفعها من قبل البلدية، ويقول المواطنون بان هذه الحالات بات تتكرر لمرات عديدة ويطالبون الجهات المعنية بالعمل على رفع النفايات في المدينة بأسرع وقت ممكن.

وقال المواطن وضاح الرياشي لـ(كركوك ناو)، ان “انتشار النفايات ظاهرة غير حضارية، ومدينة كركوك اصبحت تشبه مواقع الطمر الصحي بسبب تراكم النفايات فيها”.

وأضاف لقد عمد بعض المواطنين لحرق النفايات بهدف التخلص منها، مما يتسبب بتلوث البيئة. واذا ما بقى الامر على ما هو عليه ستحدث “كارثة بيئية” في المدينة وتنتشر الامراض.

وتوقفت شركة خالد شينكي المسؤولة سابقا عن تنظيف مدينة كركوك منذ بداية الشهر الحالي، وسط معلومات تشير إلى ان الشركة تطلب محافظة كركوك بمبلغ 14 مليار دينار عراقي جراء خدمتها سابقا.

وحول سبب انتشار النفايات، قال مدير بلدية كركوك سردار حسن لـ(كركوك ناو) ان “عدم وجود او وصول اي موازنة للتنظيف الى بلدية كركوك هو السبب الرئيسي لانتشار النفايات بكثرة”.

“كانت مشاريع التنظيف هي ضمن اختصاص المحافظة وتعاقدت مع شركة خاصة بالتنظيف، ونتيجة ضعف السيولة المالية التي قلت منذ سنتين، قامت المحافظة بالبحث عن بديل اخر فعمدت لجمع مبالغ مالية بقيمة (ثلاثة الاف دينار) من كل منزل لسد التكاليف واعطائها للشركة القائمة بالعمل”.

واضاف : في نهاية عام ٢٠١٧ اصدرت الامانة العام لمجلس الوزراء قراراً ينص على عمليات التنظيف ورفع النفايات تعود ضمن اعمال دائرة البلدية، لكن المحافظة خالفت التعليمات واستمرت بالعمل مع الشركة لشهري الاول والثاني من هذا العام.

ولفت ان محافظة كركوك قررت عدم الاستمرار بعمل مع الشركة التنظيف، وحاليا الشركة تطلب المحافظة بـ ١٤ مليار دينار عراقي كديون لعملها السابق.

وعقد محافظ كركوك وكالة يوم 11/3/2018، عقد اجتماعا موسعا لجميع الدوائر العاملة في محافظة كركوك وناقشوا خطة عمل تنظيف المدينة من النفايات من قبل كوادر البلدية.

وحسب بيان صدر عقب الاجتماع عن المحافظة، قال سعيد: “اننا امام مسؤولية تضامنية وجماعية لغرض الشروع نحو خطة تضمن لنا تنظيف المدينة، (..) يجب ان نضمن وضع طرق النجاح لتنظيف مدينة كركوك فالتحديات كبيره خاصة في تأمين السيولة المالية والتخصيصات المالية”.

وأضاف البيان ان “كركوك كانت تعتمد على شركة تنظيف خاصة لكن التعليمات الرسمية لا تسمح بالاعتماد على شركات التنظيف بل تركيز الجهد نحو بلدية كركوك التي تقوم بمهام التنظيف”.

بحسب البيان ان الفرض من الاجتماع هو لتحشيد الجهد لجميع الدوائر بالمحافظة ولشهر واحد لغرض مساعدة بلدية كركوك في الاليات لحين ان تتمكن بلدية كركوك من اصلاح الياتها .

وبدأ المواطنين في مدينة كركوك حملة واسعة لتنظيف احيائهم من النفايات بالتعاون مع كوادر بلدية كركوك وذلك بالتزامن مع توقف الشركات المسؤولة عن رفع النفايات عملها في المحافظة.

معرض الصور

طباعة طباعة