الايزيديون يسعون لتخطي مقعد الكوتا - كركوك ناو الايزيديون يسعون لتخطي مقعد الكوتا - كركوك ناو

الايزيديون يسعون لتخطي مقعد الكوتا

27 مارس، 2018 at 12:34 م

لالش، 11-10-2017 مراسيم عيد الجما لاتباع الديانة الايزيدية تصوير: مهند السنجاري

مهند السنجاري – نينوى

تتنافس اربع قوائم إيزيدية بجانب عدد من الاحزاب السياسية عن طريق أكثر من 50 مرشحا فيما بينهم للحصول على أصوات الناخبين الايزيديين في محافظة نينوى، الذين تتجاوز طموحهم المقعد الوحيد “الكوتا” المخصص للايزيديين في المجلس النواب العراقي ويسعون للحصول على مقاعد أكثر.

قدمت أربعة قوائم إيزيدية 22 مرشحا للانتخابات النيابية المقبلة في محافظة نينوى، بينما رشح عشرات الاخرين انفسهم عن المكون الايزيدي ضمن القوائم والتحالفات العربية والكوردية في المنطقة.

“المنافسة ستكون قويا في جميع مناطق الايزديين”

وقالعزت كمو، الناطق الرسمي بأسم قائمة الحزب الديمقراطي الايزيدي لـ (كركوك ناو): ” لقد فشلت جميع المحاولات لتوحيد الصف المكون الايزيدي واختيار مرشحين مستقلين لمقعد الكوتا، الا انه في اخر المطاف شارك المكون بقوائم مختلفة.

وحول قائمة الحزب الديمقراطي الايزيدي، قال كمو، ان “القائمة تضم 16 مرشح من مختلف المناطق الايزيدية، وتنازلنا عن مقعد الكوتا للقوائم الثلاثة بهدف عدم حرق الاصوات على مقعد الكوتا”.

هذا الحزب الذي يترأسة حيدر ششو – احد القيادات العسكرية الايزيدية، تنازلت عن مقعد الكوتا ويشارك بقائمة مستقلة تضم 16 مرشحا من مختلف المناطق الايزيدية للانتخابات النيابية المقبلة.

بغداد 2017، احدى اجتماعات مجلس النواب العراق تصوير: اعلام المجلس

صائب خدر المرشح لمقعد الكوتا عن حزب التقدم الايزيدي في نينوى قال في حديث لـ (كركوك ناو) انه “من حق الايزديين الحفاظ على اصواتهم والاستفادة من التجارب السابقة حيث كان الجميع يستغلهم لصالح حزبه ولغرض وصوله الى بر الامان بالاعتماد على طريقة تشتيت الاصوات”.

وبخصوص مقعد الكوتا يقول خدر “كنت اتمنى ان يكون هناك اتفاق ايزيدي على مقعد الكوتا كي لا تضيع الاصوات التي ربما لها ان تأتي بمقعدين، واتوقع ان يكون التنافس محتدما وقويا”.

“من حق الايزديين الحفاظ على اصواتهم”

وتتنافس كل من حركة الاصلاح والتقدم الايزيدي بقيادة النائب حجي كندور، وقائمة حزب التقدم الايزيدي بمرشحين بقيادة سعيد بطوش، وحزب الحرية الايزيدي بقيادة حسن حجي بيسو على مقعد الكوتا الوحيد للمكون الايزيدي.

ويقول الناطق الرسمي للمجلس الايزيدي في اوربا ابو شجاع الدناي لـ (كركوك ناو) “سنخوض الانتخابات عن محافظة نينوى بمرشح واحد لتمثيل اصوات الايزديين في اوربا” لدينا مرشح واحد للمقعد الكوتا ونسعى للحصول على مقعد أخر خارج نظام الكوتا.

وقررت المحكمة الاتحادية العليا بداية هذا العام، على تخصيص مقاعد الايزيديين بحسب عدد نفوسهم واحتساب كل مقعد لمئة الف شخص، بينما رفض مجلس النواب العراقي مقترح زيادة عدد مقاعد كوتا الايزديين.

محافظة نينوى، مقاتل إيزيدي في قضاء سنجار تصوير: هاوري خالد – الجزيرة

سونيا سالم رئيسة قائمة الحزب الديمقراطي الايزيدي تنتقد نسبة تمثيل المراة بين المرشحين وتقول لـ (كركوك ناو) امل ان يكون هنا دور وتمثيل للمراة الايزيدية بشكل اكبر وان لا يكون موقعها مجرد رقم في القوائم لغرض اكتمال النصاب، فما احوجنا اليوم لان يصل صوت المراة الايزيدية ليس للبرلمان فقط بل للعالم اجمع”.

وأضافت ان “الانتخابات القادمة لن تكون سهلة بتاتا وحسب وجهة نظري فان التمثيل الايزيدي لن يكون كما المتوقع ولن يتناسب وعدد اصوات الناخبين الايزديين”.

وبحسب احصائية للمديرية العامة لشؤون الايزديين في حكومة أقليم كوردستان، يبلغ عدد نفوس الايزديين في العراق 550 الف نسمة، نزح 360 الف منهم بينما هاجر أكثر من 100 الف شخص منهم الى خارج العراق، كما ولا تزال مصير ثلاثة ألاف إيزيديا مجهولا بعد اختطافهم من قبل مسلحي داعش.

وأشار ماجد حسن سكرتير سهل نينوى للحزب الشيوعي الكوردستاني لـ (كركوك ناو) انه “ارتباطاً بخصوصية مناطق سهل نينوى سنخوض الانتخابات النيابة في محافظة نينوى بمرشح واحد ضمن قائمة الحزب الديمقراطي الايزيدي”.

من المقرر ان تجري الانتخابات النيابية في العراق يوم 12 أيار من العام الجاري وتتنافس أكثر من 200 قائمة وتحالفا سياسيا للحصول على 329 مقعدا في الانتخابات النيابية العراقية المزمع إجراؤها في 12 أيار المقبل وزعت على جميع المحافظات وان 24 مليون شخصا لديهم حق التصويت في الانتخابات.

وياتي هذا في وقت لم ترجع الحياة الى طبيعتها في المناطق ذات الغالبية الايزيدية وخصوصا قضاء سنجار (120 كم غرب الموصل) بعد استعادته من قبل قوات البيشمركة في شهر تشرين الثاني 2015.

معرض الصور

طباعة طباعة