التخطيط: أكثر من 75 تريليون تكلفة الوحدات الاقتصادية المتضررة جراء داعش - كركوك ناو التخطيط: أكثر من 75 تريليون تكلفة الوحدات الاقتصادية المتضررة جراء داعش - كركوك ناو

التخطيط: أكثر من 75 تريليون تكلفة الوحدات الاقتصادية المتضررة جراء داعش

14 أبريل، 2018 at 2:15 م

الموصل، جانب من الدمار الذي حل بالمدينة بسبب الحرب ضد داعش تصوير: كاروان الصالحي

كركوك ناو

اعلنت وزارة التخطيط، السبت، أن مجموع التكلفة الكلية للوحدات الاقتصادية المتضررة من سيطرة تنظيم الدولة “داعش” وعمليات استعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيك قد بلغت 75.306 تريليون دينار ولمختلف القطاعات.

وقالت الوزارة خلال مسح اجرته خلال شهر نيسان من عام 2018، تابعه (كركوك ناو) لعدد من المحافظات التي تضررت بفعل “العمليات الارهابية وعمليات التحرير” شملت (نينوى، كركوك، صلاح الدين، ديالى، بغداد، الانبار وبابل).

وذكر الوزارة في تقريرها ان: “عدد الوحدات الاقتصادية المتضررة نتيجة سيطرة العصابات الإرهابية وعمليات التحرير بلغت 8457 وحدة اقتصادية مختلفة الأنواع كان العدد الأكبر منها في قطاع الأبنية الحكومية وبواقع 2167 وحدة اقتصادية يليه قطاع النقل حيث بلغ عدد الوحدات المتضررة فيه 2041 وحدة”.

حسب التقرير ان “مجموع التكلفة الكلية للوحدات الاقتصادية المتضررة قد بلغت 75.306 تريليون دينار ولمختلف القطاعات”.

وسيطر تنظيم الدولة “داعش” على مناطق واسعة من محافظات نينوى، كركوك، صلاح الدين والانبار، واجزاء من كركوك وديالى وبابل في عام 2014.

واوضح تقرير وزارة التخطيط أن “القطاع الأكثر تضرراً من بين القطاعات هو قطاع الكهرباء حيث بلغت قيمة الأضرار التي لحقت به 9.586 تريليون دينار يليه قطاع النفط والغاز والذي بلغ 6.145 تريليون دينار ثم قطاع الصناعة التحويلية وقد بلغ 5.477 تريليون دينار وذلك لكونه من القطاعات الكبيرة من حيث رأس المال والتي تخدم العديد من المحافظات”.

ولفت التقرير إلى أن “مجموع التكلفة الكلية للوحدات المتضررة في الوزارات أو الجهات غير المرتبطة بوزارة فقد بلغت 20.514 تريليون دينار”.

وحسب نسبة الضرر بين المحافظات ذكر أن “الأضرار التي لحقت بالوحدات الاقتصادية في محافظة صلاح الدين كانت هي الأعلى من بين المحافظات المشمولة بالمسح وبواقع 13.821 تريليون دينار تليها محافظة نينوى وبواقع 10.057 تريليون دينار ثم محافظة الانبار وقد بلغت 9.529 تريليون دينار”، مبينا أن “سبب كون محافظة صلاح الدين هي الأعلى من بين المحافظات هو وجود المصافي ومحطات الكهرباء في هذه المحافظة”.

صلاح الدين الأعلى بالأضرار التي لحقت بالوحدات الاقتصادية

وأشار إلى، أن “محافظة نينوى تصدرت المحافظات في قيمة المباني السكنية المتضررة في الحضر حيث إن أعلى قيمة أضرار للمباني السكنية في البيئة الحضرية ظهرت في محافظة نينوى اذ بلغت 5.8 تريليون دينار عراقي وقد شكلّت ما نسبته 57.8% من قيمة الأضرار في المنطقة الحضرية تليها محافظة الانبار بقيمة ضرر قدره 2.3 تريليون دينار عراقي وبواقع 22.7% من قيمة الأضرار في المنطقة الحضرية ثم محافظة صلاح الدين بقيمة ضرر بلغت 1.4 تريليون دينار عراقي وبواقع 13.6%”

محافظة نينوى تصدرت المحافظات في قيمة المباني السكنية المتضررة

وشهدت مناطق التي سيطر عليها داعش، حملات تهديم وسرقة من قبل عناصر التنظيم وخصوصا لدور العبادة ومنازل المخالفين لافكار التنظيم وافراد القوات الامنية، واتخاذه للابنية الحكومية كمقرات له مما عرضها للاستهداف من قبل القوات الامنية التي سعت لاستعادة تلك المناطق من قبضة التنظيم.

معرض الصور

طباعة طباعة