نائب: العبادي يامر بإجراء العد اليدوي للصناديق المشكوك فيها بكركوك

نائب: العبادي يامر بإجراء العد اليدوي للصناديق المشكوك فيها بكركوك

14 مايو, 2018 at 6:21 م

كركوك، 12-5-2018، التصويت العام لانتخابات مجلس النواب العراقي تصوير: سوران محمد

كركوك ناو

أعلن نائب عن محافظة كركوك، الاثنين، عن ايعاز رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح صناديق الاقتراع المشكوك فيها بالمحافظة وإجراء العد والفرز اليدوي لها.

وذكر بيان صدر عن النائب حسن توران تلقى (كركوك ناو) نسخة منه: “بعد لقاءه مع دولة رئيس الوزراء مع نواب التركمان والعرب رئيس الوزراء يوعز بفتح صناديق الاقتراع المشكوك فيها وإجراء العد والفرز اليدوي لها”.

واضاف ان ايعاز العبادي يتضمن “في حال ثبوت التوزير والتلاعب سيتم شمول كل صناديق كركوك بالعد والفرز اليدوي”.

وليس لرئيس الوزراء الصلاحية بفتح الصناديق كونها من صلاحية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

واثارت النتائج الاولية للانتخابات النيابية التي جرت في 12 ايار 2018، موجة من التشكيك من احزاب عربية وتركمانية وكوردية بعد فوز الاتحاد الوطني الكوردستاني باكبر عدد من المقاعد.

حيث طالبت المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باستصدار قرار عاجل وفوري لاعتماد العد والفرز اليدوي، مشيرة الى ان النتائج المعلنة تدفع المحافظة نحو المجهول.

كما وطالبت الاحزاب التركمانية التركمانية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بأجراء عمليات عد وفرز اليدوي للصناديق الانتخابية، وذلك بسبب “الخروقات” التي حدثت اثناء عمليات التصويت.

ويأتي هذا في وقت اتهمت أربعة أحزاب في محافظات أقليم كوردستان الاتحاد الوطني الكوردستاني “بتزوير” نتائج الانتخابات النيابية عن طريق اختراق الاجهزة الكترونية وتغيير النتائج لصالحه.

وقال كل من (حرکة التغییر، التحالف من أجل الدیمقراطیة والعدالة، الجماعة الإسلامیة، الإتحاد الإسلامي) في بيان مشترك “نرفض مجمل عملیة الانتخابات لمجلس النواب العراقي ولا نعترف بنتائجها”.

وطالب الاتحاد الوطني الكوردستاني الجهات التي تتهم اي طرف بالتزوير تقديم ادلة تدعم اتهاماتها، لافتا الى ان الاتحاد الوطني لا يستطيع التغيير او التلاعب بأية نتائج سواء كانت في محافظة السليمانية او كركوك او باقي محافظات العراق كون الانتخابات جرت بشكل الكتروني.

معرض الصور

طباعة طباعة