الوطني الكوردستاني في كركوك يهدد بتحريك الشارع الكوردي

الوطني الكوردستاني في كركوك يهدد بتحريك الشارع الكوردي

15 مايو، 2018 at 3:14 م

كركوك، 17 أذار 2010، عدد من مؤيدي الاتحاد الوطني الكوردستاني يُقبِلون صورة جلال الطالباني الامين العام الراحل للاتحاد الوطني الكوردستاني بمناسبة فوز الحزب في انتخابات عام 2010 تصوير: وكالة ميتروغرافي

كركوك ناو

هدد المركز الثاني للاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك بتحريك الشارع الكوردي في المدينة، متمها عدد من المليشيات المسلحة بالاعتداء على المكون الكوردي.

وجاء هذا الموقف من الاتحاد الوطني الكوردستاني في نداء موجه الى سلطة فرض القانون في كركوك، وذلك بعد التوترات التي شهدتها مدينة كركوك بعد اعلان النتائج الاولية لانتخابات مجلس النواب العراقي.

وجاء في النداء الذي نشره الاتحاد الوطني اليوم الثلاثاء 15 أيار “نحن في الاتحاد الوطني الكوردستاني تحملنا كثيرا ونتحمل الاكثر لكن لكل شي حدوده”.

وأضاف “نوجه السلطة بان قسم من المليشيات المسلحة والاحزاب المتطرفة الغير الكوردية يقومون بالتهديدات والاعتداءات على الموظفين الكورد في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في كركوك… والاعتداء على المواطنين الكورد في قسم من الدوائر المركزية في كركوك والمناطق الجنوبية في كركوك”.

ويؤكد الاتحاد الوطني في “حال لم تتاخذ السلطات الامنية الاجراءات اللازمة للحد من هذه التطرفات والفوضي في ظل فرض القانون الذي فرضته الحكومة في كركوك سوف نقوم بتحريك الشارع الكوردي للحفاظ على مواطنينا”.

ومن جابنه قال غازي الكركوكي، نائب مسؤول مركز كركوك للاتحاد الوطني في حديث لـ (كركوك ناو) “نطالب قوات فرض القانون باتخاذ الاجراءات الضرورية بأسرع وقت ممكن”.

واستلمت قوات فرض القانون بقرار من حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي الملف الامني لمحافظة كركوك بعد احداث 16 تشرين الاول الماضي.

وتابع الاتحاد الوطني في نداءه، “لن نتحمل المسؤولية والعواقب التي تحدث من الشارع الكوردي ونرفض الفوضي التي تقوم بها قسم من الاحزاب التركمانية والعربية والمليشيات المسلحة الغير المرخصة قانونيا”.

معرض الصور

طباعة طباعة