المفوضية: لا يوجد اي مبرر لاعادة عملية العد والفرز

المفوضية: لا يوجد اي مبرر لاعادة عملية العد والفرز

16 مايو, 2018 at 7:13 م

كركوك، 12 أيار 2018، بدء التصويت العام لانتخابات مجلس النواب العراق في احد مراكز الاقتراع تصوير: عمر جواد

كركوك ناو

اكد رئيس الادارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الاربعاء، انها ستعلن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية خلال مدة يومين، موكدا ان لدى المفوضية موظفين محتجزين وبحكم الرهائن في مخازن كركوك وداقوق، ولا يوجد اي مبرر لاعادة عملية العد والفرز.

وقال رياض البدران في مؤتمر له : ان المفوضية ستعلن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية خلال مدة يومين، واوضحت، ان “الاصوات المتبقية للانتخابات، سيجري فرزها في معرض بغداد الدولي وبامكان الاعلام الاطلاع على عمليات العد والفرز”.

وبخصوص محافظة كركوك، ذكر البدران ان “نتائج محافظة كركوك كانت بنسبة 90 بالمئة”.

واضاف ان “بعض موظفينا في كركوك تعرضوا للتهديد من قبل جهات سياسية” ، موكدة “لدينا موظفين محتجزين وبحكم الرهائن في مخازن كركوك وداقوق التابعة لنا”.

ودعا “الجهات الأمنية لتوفير الحماية لها”، معلنة انها “ستقدم معلومات الى رئيس الوزراء ومجلس النواب بشأن التهديدات”.

كما اكدت المفوضية “عدم وجود اي مبرر لاعادة عملية العد والفرز”.

واشارت الى “اننا طابقنا 2000 محطة واثبتت النتائج صحتها، وهذه المحطات موجودة في معرض بغداد الدولي”، لافتة الى ان “هناك 186 محطة في كركوك، بينها 36 محطة في داقوق لم ترسل نتائجها بعد “.

وأضاف البدران، أن “جهات سياسية مارست ضغوط على موظفي مكتبنا في كركوك، كما أن هناك من تعرضوا للتهديد بالقتل من قبل تلك الجهات، ولدينا موظفين محتجزين وبحكم الرهائن في كركوك”، لافتاً الى أن “186 محطة في كركوك لم ترسل نتائجها حتى الآن”.

وتابع البدران، “نهيب بالأجهزة الأمنية بالقيام بواجبها بحفظ حياة موظفي المفوضية وأعضاءها”، داعياً رئيس الوزراء الى “توفير الحماية الكافية لمؤسسة الانتخابات وموظفيها واعضاء مجلس الموظفين”.

معرض الصور

طباعة طباعة