العبادي: تاكدنا من عدم تعرض أعضاء مجلس المفوضين للتهديد

العبادي: تاكدنا من عدم تعرض أعضاء مجلس المفوضين للتهديد

17 مايو، 2018 at 11:55 م

كركوك، 10 ايار 2018، جانب من انتخابات مجلس النواب (الاقتراع الخاص) تصوير كاروان الصالحي

كركوك ناو

رجى رئيس الوزراء حيدر العبادي، مساء الخميس، من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتوخي الدقة والحذر في نقل المعلومات وعدم التسبب في ارباك الاوضاع الامنية، موكدا نفي تعرض أعضاء مجلس المفوضين للتهديد.

وذكر بيان صدر عن المكتب العبادي: “نرجو من مفوضية الانتخابات توخي الدقة والحذر في نقل المعلومات وعدم التسبب في ارباك الاوضاع الامنية خصوصاً في هذه الفترة الحساسة”.

وذكر البيان “في ضوء ما ارسلته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بكتاب رسمي بخصوص تهديدات تعرّض لها عضوان في المفوضية اضافة الى مكتب كركوك نود ان نبين ما يلي ان المفوضية لم تذكر في كتابها نوع التهديد الذي تعرّض له أعضاء مجلس المفوضين ومن هي الجهة القائمة بالتهديد”.

واضاف ان “الاجهزة الامنية لم تستلم اي إشعار بوجود تهديد قبل اعلانها في وسائل الإعلام” .

واشار الى انه رغم ذلك وجّه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وبشكل فوري بالتحقيق بالتهديدات المذكورة وعلى ضوء ذلك تم الاتصال بالسيدين (معتمد نعمة الموسوي) و (سعيد حميد امين الكاكائي) للتأكد من تعرضهما للتهديد ، وقد نفى كل منهما التعرّض للتهديد.

وتابع البيان لقد “اخبرنا معتمد نعمة الموسوي من خلال الاتصال الهاتفي به يوم 17/4/2018 بعدم وجود تهديد وانما هناك حملة إعلامية في احدى القنوات الفضائية ، كما اكد بأن القوات الامنية المحلية توفر له الحماية الكافية، اما بالنسبة للسيد سعيد حميد الكاكائي فقد تم الاتصال به ايضا في يوم 17/5/2018 واكد هو الاخر عدم وجود اي تهديد له او لعائلته “.

اعلن مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات، عن تعرض سعيد الكاكائي عضو مجلس المفوضين وعائلته بالتهديد بالقتل من قبل احدى الجهات السياسية المتضررة من نتائج الانتخابات، وهذا ماينفيه الكاكائي.

ولفت بيان مكتب العبادي الى ان المراكز الانتخابية ومكاتب المفوضية في محافظة كركوك “مؤمّنة بشكل كافٍ من قبل جهاز مكافحة الإرهاب”، حيث وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة قبل ايام بارسال قوات اضافية والوضع الامني في كركوك تحت السيطرة.

وواجهت النتائج الاولية للانتخابات اختيار اعضاء مجلس النواب التي جرت في 12 ايار الحالي، موجة من الاعتراضات وخصوصا في كركوك، حيث ادعت احزاب عربية وكوردية وتركمانية وجود عملية تزورير لصالح الاتحاد الوطني الكوردستاني الذي رفض بدوره تلك الاتهامات.

معرض الصور

طباعة طباعة