اعتصام في خانقين وغلق المحال للمطالبة بتعزيز الأمن

اعتصام في خانقين وغلق المحال للمطالبة بتعزيز الأمن

21 يونيو, 2018 at 3:40 م

ديالى، 21 حزيران 2018، اعتصام مدني في قضاء خانقين ضد الوضع الامني المتأزم تصوير: هاوري ازاد

هاوري ازاد – ديالى

اعتصم اهالي خانقين بصورة سلمية مع اغلاق المحال داخل القضاء وعدم الخروج من المنازل، وذلك للمطالبة بتعزيز الامن وعودة قوات البيشمركة والاسايش للمساهمة في استتباب الاستقرار بالتنسيق مع بقية القوى الرسمية.

بدأ الاعتصام اليوم الخميس في مركز قضاء خانقين في الساعة الثامنة صباحا حتى الى الساعة 12 ظهرا، بسبب الخروقات الامنية التي تحدث في المنطقة.

وقال احد منظمي الاعتصام ويدعى محسن مراد لـ (كركوك ناو)، “شارك جميع المواطنين من كافة المكونات في الاعتصام وقاموا باغلاق محلاتهم، مع الاسف جميع الاحزاب اطلقوا وعود كثيرة اثناء الحملات الانتخابية، ولكنهم لا ينفذون وعودهم والوضع الامني في خانقين سيئة للغاية”.

وقال سلام عبدالله، احد منظمي الاعتصام في تصريح سابق لـ (كركوك ناو) ان “الاعتصام نظمه عدد من المواطنين والمدنيين والمستقلين، ونتمنى ان لا يتدخل اية جهة أو اي حزب سياسي في الاعتصام”.

وأوضح ان الاعتصام نشاط مدني لتعبير المواطنين عن رفضهم للارهاب وقتل المواطنين، ويطالبون بتأمين حياة المواطنين في القضاء بعيدا عن المذهب والقومية.

شهد قضاء خانقين مؤخرا أعمال عنف في بعض قراها ما أدى إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وأضاف عبدالله، ان الناشطين لا يمكنهم اتهام اية جهة بالوقوف وراء الحوادث الامنية في قضاء خانقين الا ان الوضع الامني سيء للغاية.

يتبع قضاء خانقين محافظة ديالى اداريا ويتعتبر من المناطق المتنازع عليها بين الاقليم وبغداد وغالبية سكانها من الكورد مع اقلية من العرب والتركما، واستلمت القوات الامنية التابعة لحكومة اقليم كوردستان الملف الامني في القضاء بعد عام 2003 الى 16 تشرين الاول من عام 2017.

معرض الصور

طباعة طباعة