جميع المكونات تعلن زيادة اصواتها في عملية العد والفرز اليدوي في كركوك

جميع المكونات تعلن زيادة اصواتها في عملية العد والفرز اليدوي في كركوك

8 يوليو، 2018 at 11:34 ص

كركوك، تموز 2018، مركز عد وفرز الاصوات، اغلب الاطراف يعتقد بأن اصواته تزايد في عملية العد اليدوي تصوير: كاروان الصالحي

كاروان الصالحي – كركوك

اكد مكونات كركوك الثلاث في كركوك كل على حدا على زيادة اصواتها بعد انتهاء عملية العد والفرز اليدوي، على الرغم من ان المفوضية العليا المستقل للانتخابات لم تعلن عن نتائج رسمية للعملية، ويأتي هذا في وقت طالبت الاحزاب العربية والتركمانية باجراء عملية عد وفرز الكلي لاصوات كركوك.

بعد مرور ثلاثة ايام على بدء عملية عد وفرز الاصوات يدويا، اعلن قضاة المنتدبين بدلا من اعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات انتهاء عملية عد وفرز الاصوات في محافظة كركوك.

ويقول المكونين العربي والتركماني، واللذان اعتراضا على نتائج التصويت الكتروني، تبين في عملية العد والفرز اليدوي حجم التزوير الهائل وتزايد اصواتهم، متهمين الاتحاد الوطني الكوردستاني بذلك، في وقت يؤكد هذا الحزب على زيادة اصواته في كركوك بعد اجراء العد اليدوي ايضا.

المكون العربي: حجم التزوير في كركوك هائل جدا

حاتم الطائي، المتحدث بأسم التجمع العربي في كركوك مع تأكيده على ان عملية عد الاصوات تسير بصورة “جيدة جدا” قال في حديث لـ (كركوك ناو) انه “مع ظهور النتائج شيئا فشيئا، يتبين حجم التزوير الهائل الذي حصل في كركوك، وخصوصا في الصناديق التي كانت تشوبها الشبهات، والصناديق الاخرى ايضا”.

مع تأكيد المفوضية على ان عملية اعادة العد والفرز اليدوي للمراكز الانتخابية التي تشوبها شبهات التزوير فقط والبالغ عددها 500 صندوقا في كركوك، ولكن المكون العربي والذي حاز على ثلاثة مقاعد من اصل 12 مقعدا في المحافظة يطالب باجراء العد والفرز اليدوي لجميع المحطات الانتخابية.

كركوك، تموز 2018، مركز عد وفرز الاصوات، اغلب الاطراف يعتقد بأن اصواته تزايد في عملية العد اليدوي تصوير: كاروان الصالحي

“بعد فتح الصناديق المطعونة ظهرت نتائج خيالية وفرق كبير مع نتائج العد والفرز الكتروني، وعلى هذا الضوء نطالب باجراء العد والفرز اليدوي لجميع الصناديق” هذا بحسب ماقاله الطائي، مع تأكيده على زيادة اصوات المكون العربي، رافضا الكشف عن اية احصائية.

التركمان: استعادنا 30 الف صوتا

المكون التركماني، الذي حاز على ثلاثة مقاعد وتطمح للظفر بالمقعد الرابع بعد اجراء عملية عد الاصوات يدويا، يشير الى زيادة اصواته بنسبة 30 الف صوتا.

ومن جانبه قال مسؤول فرع كركوك لحزب تركمان ايلي، علي القارياغدي في حديث لـ (كركوك ناو) انه “بحسب الاحصائيات والمعلومات التي حصلنا عليه عن طريق ممثلينا في مركز عد وفرز الاصوات، تم استعادة 30 الف صوتا للتركمان، و15 الف صوتا للمكون العربي”.

واكد القارياغدي على انه وبحسب نتائج عملية العد اليدوي تبين ان حجم التزوير تزيد عن 50% في محافظة كركوك.

وأضاف “بعد اجراء عملية عد الاصوات لمراكز (الامام حسين، بيشوا، متوسطة الصناعة وشفق، مركز جمال عبدالناصر في مركز مدينة كركوك) فقط، تزايد اصوات التركمان اكثر من الفي صوت، و613 صوتا للقومية العربية، وقلت ثلاثة الاف و613 صوتا من اصوات الاتحاد الوطني”.

التركمان لديه ملاحظات على كيفية اعادة عد الاصوات ويقول ان “الجهات التي زورت نتائج الانتخابات يسعى لغظ النظر على عدد من الصناديق، كما وتم كسر عدد من الصناديق اثناء نقله”.

الجهات التي زورت نتائج الانتخابات يسعى لغظ النظر على عدد من الصناديق

وطالب ممثلين عن المكونين العربي والتركماني يوم السبت 8 تموز في مؤتمر صحفي باجراء العد والفرز اليدوي لجميع المحطات الانتخابية في محافظة كركوك.

الوطني الكوردستاني: اصواتنا لن تتأثر في عملية العد اليدوي

الاتحاد الوطني الكوردستاني مع بدء عملية عد الاصوات يدويا، هدد باللجوء الى تنظيم تظاهرات جماهيرية في حال “التلاعب بالاصوات”، واكد على ان اصواته تتزايد في حال عده يدويا.

الماس فاضل، عضو المجلس المركزي في الاتحاد الوطني والمرشحة الفائزة عن قائمة الحزب في كركوك لمجلس النواب العراقي قالت في حديث لـ (كركوك ناو) “نلتزم بقرارات المحكمة الاتحادية، ولكن لدينا شكوك حول التلاعب بصناديق الاقتراع، لان الصناديق كانت تحت سيطرة عدة اطراف الذي لا نثق بهم”.

“اصواتنا لن تتأثر في عملية العد اليدوي، بل وتزداد اصواتنا… لا تتواجد اعضائنا في مركز عد الاصوات، اعضاء المفوضية متواجدون فقط، اغلب اصوات نتائج العد اليدوي كانت مطابقة لنتائج العد الكتروني” الماس قالت هذا.

واضافت “سجلنا شكاوى ضد الصناديق المكسورة او الصناديق التي تم التلاعب باقفالها الى المفوضية والى جهات اخرى معنية”.

اغلب اصوات نتائج العد اليدوي كانت مطابقة لنتائج العد الكتروني

وانطلقت عملية العد والفرز اليدوي صباح يوم الثلاثاء 3-7-2018 في قاعة النشاط الرياضي في مدينة كركوك، للصناديق التي سبق وان سجل الاحزاب السياسية شكاوى بحقها او التي تشوبها شبهات التزوير، وذلك بحسب قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب، في ظل اجراءات “امنية مشددة” بحسب مسؤولين حزبيين وامنيين.

معرض الصور

طباعة طباعة