بعد مرور عام على استعادة الموصل.. ذوو الذين اعتقلهم داعش يطالبون بمعرفة مصير ذويهم

بعد مرور عام على استعادة الموصل..
ذوو الذين اعتقلهم داعش يطالبون بمعرفة مصير ذويهم

11 يوليو، 2018 at 9:48 م

نينوى، تموز 2018، مجموعة من ذوي الذين اعتقلهم داعش يطالبون بكشف عن مصير ابناءهم

احمد الزيدي – نينوى

يطالب ذوي الذين اعتقلهم واختطفهم تنظيم الدولة “داعش” اثناء سيطرته على اجزاء من محافظة نينوى، السلطات العراقية بمعرفة مصير ذويهم، ومجلس المحافظة يعلن تسليم لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب لقائمتين من هولاء المعتقلين.

وقال عضو مجلس محافظة ننيوى حسام الدين العبار لـ(كركوك ناو)، ان ذوي الذين اعتقلهم تنظيم داعش في المحافظة يطالبون معرفة مصير أبناءهم.

واضاف لقد تم الاتصال بلجنة حقوق الإنسان البرلمانية وتن إيصال وجبتين من الأسماء المعتقلين الوجبة الأولى تضم 555 اسما و‏الثانية 667 اسماً من اهالي نينوى.

واشار إلى “ورود معلومات إلينا بوجود بعض هولاء المعتقلين في بغداد”، لافتا ان من خلال هذه المعلومات سيتم تدقيق أسماء المعتقلين في “سجون وزارتي العدل والداخلية”.

وطالب العبار ذوي المعتقلين في المحافظة ‏بالإسراع بالمجيء الى مجلس المحافظة لملأ استمارة خاصة بالمعتقلين، ‏بهدف رفع الدفعة الثالثة من أسماء المعتقلين الى بغداد.

وافاد بوجود لجان مشكلة من الأجهزة الأمنية بهذا الخصوص، وتعمل سويا مع الأجهزة الأمنية الاخرى في محافظة نينوى لتزويد هم بهذه الأسماء.

‏مراسل (كركوك ناو) يذكر ان هولاء المعتقلين كانوا قد اعتقلهم تنظيم داعش اثناء حكمه للمدينة من منتصف 2014 لغاية تموز 2017، ولم تظهر اسماءهم في قوائم الاعدامات بصفوف المعتقلين التي كان ينشرها التنظيم في مدينة الموصل.

محافظ نينوى نوفل السلطان قال في 8 تموز 2018، خلال لقاءه لمجموعة من ذوي المعتقلين: لقد تم ايصال ملف المعتقلين والمفقودين الى رئيس الوزراء حيدر العبادي ووعد بمتابعته.

وكانت محافظة نينوى قد شهدت مظاهرات عديدة من ذوي المعتقلين للمطالبة لمعرفة مصير ابنائهم كان آخرها مظاهرة انطلقت أمام رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته إلى الموصل.

معرض الصور

طباعة طباعة