الداخلية: قتل عناصر من داعش قاموا بزرع عبوة ناسفة في الموصل

الداخلية: قتل عناصر من داعش قاموا بزرع عبوة ناسفة في الموصل

12 أغسطس, 2018 at 10:56 م

نينوى، 25 كانون الاول 2017، عجلة لقوات سوات في مدينة الموصل، تصوير اعلام شرطة نينوى

كركوك ناو

أعلنت وزارة الداخلية، عن قتل مجموعة قالت انهم عناصر تنظيم الدولة “داعش” قاموا بزرع عبوة ناسفة كانت تستهدف احد مختاري المدينة قبل عدة ايام.

وذكر الناطق باسم الداخلية سعد معن في بيان صدر اليوم الاحد، عن تمكن مفارز خلية الصقور الإستخبارية في نينوى وبإسناد من شرطة نينوى، من قتل “إرهابيين إثنين قاما بالاشتراك مع المجموعة الداعشية التي تم قتلهم الأسبوع الماضي والتي قامت بزرع عبوة ناسفة لاستهداف مختار حي القدس في الجانب الايسر لمدينة الموصل”.

مشيرا إلى تم قتلهما داخل عجلة كانا يستقلانها بعد أن “رفضا التوقف وحاولا الهرب”، واضاف ان العبوة الناسفة اسفرت عن مقتل خبير المتفجرات في شرطة نينوى (الرائد احمد محمود الجبوري) اثناء محاولته تفكيكها.

ولفت إلى ضبط بحوزتهما عبوتان لاصقتان ومسدس وثلاث أجهزة هواتف نقالة تستخدم في تفجير العبوات الناسفة عن بُعد. واوضح ان هذه العملية بعد جمع المعلومات الإستخبارية ومتابعة مستمرة عن مكان تواجد هذين شخصين في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.

وفي يوم 9 اب 2017، أعلنت مديرية شرطة نينوى، عن تمكن مفارز خلية الصقور من قتل شخص منتمي لتنظيم داعش قام بالاشتراك مع شخصين اثنين تم قتلهم ايضا قبل اسبوع بعد مشاركتهما في زراع عبوة ناسفة لاستهداف مختار حي القدس في الجانب الايسر لمدينة الموصل.

وفي حادث منفصل، قال قائد شرطة محافظة نينوى اللواء الركن حمد نامس الجبوري في بيان صدر اليوم الاحد، ان فوج طوارئ الخامس التابع لقيادة شرطة نينوى وبناء على معلومات يلقي القبض على عنصر من تنظيم داعش وهو مهندس اتصالات عمل في برمجة أجهزة اتصالات للتنظيم .

ولفت البيان إلى تم القبض عليه في منطقة صناعة الكرامة في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.

ويذكر ان القوات الامنية تعلن بشكل مستمر عن القاء القبض على عناصر من داعش في مدينة الموصل. وسيطر التنظيم على مدينة الموصل في حزيران 2014، لغاية استعادتها من قبل القوات الامنية في تموز 2017.

معرض الصور

طباعة طباعة