المحكمة الاتحادية تستدعي محافظ كركوك ورئيس مجلس قضاء داقوق

المحكمة الاتحادية تستدعي محافظ كركوك ورئيس مجلس قضاء داقوق

18 أغسطس، 2018 at 8:40 م

داقوق، أيلول 2017، مبنى مجلس قضاء داقوق قبل دخول القوات العراقية الىها تصوير: كركوك ناو

كركوك

استدعت المحكمة الاتحادية، كلا من محافظ كركوك وكالة راكان الجبوري ورئيس مجلس قضاء داقوق جليل ابراهيم لاخذ اقوالهما للتحقيق في قرارات صدرت منهما بعد عملية فرض القانون.

وحسب كتاب صادر من المحكمة معنون الى محكمتي كركوك وداقوق، تطالب فيه بحضورهما في في مقر المحكمة في بغداد شهر تشرين الاول المقبل.

وياتي استدعاء المسؤولين بعد تقديم طعن من قبل قائممقام داقوق السابق امير خواكرم في المحكمة الاتحادية ضد قرار اقالته وضد قرار محافظ كركوك وكالة.

راكان سعيد الجبوري، محافظ كركوك بالوكالة تصوير خاص بكركوك ناو

وقال قائمقام داقوق السابق امير خودا كرم لـ(كركوك ناو) ان محامييه طعنوا في قرار اقالته في المحكمة وهي من جانبها استدعت المسؤولين للتحقيق في الموضوع.

واكد بالقول “نعتبر هذه القرارات غير قانونية لذا نحاول الغائها بالكامل فضلا عن قرار اقالتي من منصبي”.

واضاف خودا كرم: “لايمكن للمجلس قضاء داقوق ترشيح اي شخص لتولي منصب قائممقام الا بعد اعلان نتيجه طعن المقدم من قبلنة”.

اكير خدا كرم، قائممقام داقوق السابق، تصوير صفحة قائممقام داقوق

وقرر مجلس قضاء داقوق بمحافظة كركوك، 20 تشرين الثاني 2017، اقالة قائممقام القضاء من منصبه، فيما اعلن القائممقام انه ابلغ بقرار الاقالة عبر الهاتف.

وفي عملية فرض القانون، اعادت القوات العراقية انتشارها في “المناطق المتنازع عليها” ومن ضمنها محافظة كركوك بالكامل.

وقضاء داقوق (46 كم جنوب كركوك) يسكنه (عرب، كورد وتركمان) يختلفون في الدين والمذهب.

معرض الصور

طباعة طباعة