الرد السريع تسعى لتشكيل قوة مشتركة من جميع مكونات طوزخورماتو

الرد السريع تسعى لتشكيل قوة مشتركة من جميع مكونات طوزخورماتو

20 أغسطس، 2018 at 10:02 ص

صلاح الدين، شباط، 2018، قوات الرد السريع في مركز قضاء طوزخورماتو تصوير: اعلام الرد الرسيع

ژینو خليل – صلاح الدين

شرعت قوات الرد السريع بالاشراف  بتشكيل قوة مشتركة من أبناء جميع مكونات قضاء طوزخورماتو، مهمتها مسك الملف الامني وضبط الامن في القضاء.

وبحسب متابعة صحفية لـ (كركوك ناو)، تم البدء بتسجيل اسماء الراغبين بالانضمام الى تلك القوة عن طريق عدد من المراكز المخصصة لاستقبال الطلبات، وتتبع القوة المشتركة، قيادة قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية العراقية.

ومن جانبه قال قائممقام قضاء طوزخورماتو، حسن زين العابدين في حديث لـ (كركوك ناو) “اقدم شكري الى قوات الرد السريع بسبب سعيهم لتشكيل قوة مشتركة من الكورد والعرب والتركمان للقضاء وبواقع 150 شخصا لكل مكون”.

وأشاد قائممقام الطوز بدور قوات الرد السريع ويعتقد بأن تلك القوة لم تفرق بين مكونات القضاء، ويصف بقائهم في المنطقة بالضرورة القصوى وقال بأن جميع المواطنين راضون من اداء قوات الرد السريع.

توجهت قوات الرد السريع الى قضاء طوزخورماتو بداية العام الجاري واستلمت الملف الامني للقضاء، وكان لهم دور كبيرا في عودة النازحين الكورد الى القضاء.

صلاح الدين، 2018، يافطة لترحيب بالمواطنين تم وضعه من قبل قوات الرد السريع في مدخل قضاء طوزخورماتو تصوير: اعلام الرد السريع

وقال عضو مجلس قضاء طوزخورماتو عن الكتلة الكوردية سردار احمد لـ (كركوك ناو)، لم نبلغ بصورة رسمية من قبل قوات الرد السريع حول تشكيل قوة عسكرية مشتركة للقضاء، ولكننا سمعنا الخبر من جهات غير رسمية.

وتأتي تشكيل تلك القوة المشتركة في طوزخورماتو، بعد اعادة القوات العراقية انتشارها في المناطق المتنازع عليها في اطار عمليات ما يسمى بـ “فرض القانون” في 16 تشرين الاول من عام 2017، وانسحاب قوات البيشمركة من تلك المناطق.

ومن جانب اخر اكد نائب رئيس مجلس قضاء طوزخورماتو من الكتلة التركمانية علي الحسين في حديث لـ (كركوك ناو) على ان “قوات الرد السريع بدأت باستقبال طلبات الراغبين بالانضمام الى صفوفها ومن جميع مكونات القضاء، كما وسوف تكون القوة الجديدة، قوة مشتركة ومهمتها الحفاظ على الملف الامني للقضاء”.

“قوات الرد السريع، قوة رسمية وحكومية، ولهذا الاسباب يثق جميع المكونات في القضاء بهم، وعملهم الرئيسي هي الحفاظ على التعايش السملي بين جميع المكونات” هذا بحسب ماقاله علي الحسيني.

وأوضح، بأن مراكز استقبال الطلبات للراغبين بالانضمام الى صفوف قوات الرد السريع فتحت ابوابها امام ابناء جميع المكونات بدون استثناء.

قضاء طوزخورماتو يتبع محافظة صلاح الدين اداريا ويعتبر من “المناطق المتنازع عليها” الذي حددها المادة 140 من الدستور العراقي ويسكنه سكان من عدة القوميات (العربية، الكوردية، التركمانية) يختلفون في الدين والمذهب.

معرض الصور

طباعة طباعة