فوج من قوات الرد السريع يغادر طوز خورماتو إلى البصرة

فوج من قوات الرد السريع يغادر طوز خورماتو إلى البصرة

9 سبتمبر، 2018 at 7:33 م

صلاح الدين، شباط، 2018، قوات الرد السريع في مركز قضاء طوزخورماتو تصوير: اعلام الرد الرسيع

صلاح الدين_ كركوك ناو
منذ أن شاعت أنباء انسحاب قوات الرد السريع من قضاء طوز خورماتو، في محافظة صلاح الدين، والسكان الكرد هناك يحاولون بشتى الوسائل منع تنفيذ هذه الخطوة نظراً للعلاقة الممتازة بينهم وبين تلك القوة المسلحة.

المقدم عبد الأمير المحمداوي، مدير إعلام فرقة قوات الرد السريع قال في تصريح صحافي أدلى به لـ(كركوك نوا): “إن فرقته سبق وأكدت بانها لن تنسحب تماماً من قضاء طوز خورماتو، وإن الفوج الذي غادر القضاء اليوم في طريقه إلى البصرة، ولكن بقي هنا الكثير من المنتسبين ضمن فوج المهمات الخاصة وليس مصرح لي بالكشف عن أعدادهم، مهمتهم هي حماية وتأمين أهل طوزخورماتو دون تفرقة مذهبية أو قومية”.

لا أستطيع الكشف عن عديد القوات المتبقية في طوز خورماتو من فرقة الرد السريع

الشيخ هاوار الشافعي ممثل منظمة جماهير طوز خورماتو، قال لـ(كركوك ناو): ” إنه وبعد أن وصلتهم معلومات عن نية سحب قوات الرد السريع من القضاء، خرجت المنظمة والداعمون لها بتظاهرة شعبية يوم الجمعة الماضي، ضد سحب تلك القوات، حضرها مسؤولون حكوميون وعسكر”.

وأضاف الشيخ الشافعي، إن القادة العسكريين الحاضرين أكدوا للمتظاهرين إن هذا الخبر عار عن الصحة تماماً ولا يمت للواقع بصلة، وإن ما حدث كان استبدال فوج من قوات الرد السريع بالفوج الثالث في الفرقة الرابعة عشر في الجيش الاتحادي، مبيناً إن الفوج الأول قد غادر المدينة متجهاً إلى البصرة ولكن الفوج الأخير لم ينتشر بعد.

وأضاف الشيخ، إن فوجاً من قوات الرد السريع لا يزال في طوزخورماتو مع 3 أفواج أخرى، وإنهم يتوقعون بأن القوة الجديدة التي تمركزت في مدينتهم من الجيش الاتحادي لن تغادر، بل ستدخل مرحلة معايشة طويلة مع قوات الرد السريع تمتد على مدى شهري محرم وصفر القادمين ومع نهاية الخطة الأمنية الخاصة بهاذين الشهرين ستنسحب قوات الرد السريع تاركة ورائها قوات الجيش مرابطة في قضاء طوز خورماتو.

السكان الكرد يرفضون أن تغادر قوات الرد السريع قضاء طوز خروماتو

وبين إن كل هذه التوقعات ولدت نوعاً من الامتعاض لدى السكان الكرد في طوز خورماتو، لأن وجود قوتين عسكريتين في منطقة واحدة لن يؤمنها تماماً، بل سيكون سبباً ربما بتأجج الأوضاع أو تأزمها.

جدير بالذكر إن منظمة جماهير طوز خورماتو كانت قد دعت قبل عدة أيام في اجتماع لها عقدته في جامع الجمهورية، دعت السكان الكرد للتظاهر ضد ما أسمته معلومات سرية حصلت عليها من مصادرها الخاصة عن نية سحب قوات الرد السريع المرتمركزة هناك واستبدالها بقوات من الجيش الاتحادي.

معرض الصور

طباعة طباعة