الاحتفالات الدينية الإيزيدية تعود مجدداً إلى جبل سنجار

الاحتفالات الدينية الإيزيدية تعود مجدداً إلى جبل سنجار

14 سبتمبر، 2018 at 7:42 م

سنجار 14 يلول 2108، حفل ديني إيزيدي على جبل سنجار. تصوير: كركوك ناو

عمار عزيز_ نينوى

بعد مرور أكثر من 3 سنوات على احتلال تنظيم داعش لمدينة سنجار، أجريت اليوم، الجمعة، مراسيم خاصة بمناسبة دينية على جبل سنجار.

من بين الحاضرين والمشاركين بهذه المراسيم، فقير بركات، مواطن إيزيدي، حاورته (كركوك ناو) وأجاب قائلاً: “أتيت اليوم مع أطفالي وأقربائي منذ السابعة صباحاً لأحضر هذه المراسيم الدينية على جبل سنجار، وشعرت بساعدة غامرة لا أستطيع وصفها، وقمت بنحر حيوان ووزعت اللحم على الفقراء والمحتاجين في سنجار وأقمنا وليمة كبيرة هنا في مكان الاحتفال، وابتهلنا جميعاً إلى الله ليحفظ سنجار.

وأضاف فقير: “إنه وبعد 3 سنوات من الإبادة المنظمة ضد سنجار، نشكر الله على تحرير سنجار من تنظيم داعش، لنتمكن مجدداً من إحياء هذه المراسيم الدينية لنا”، مطالباً الجهات الحكومية والقوات الأمنية بتحرير الفتيات الإيزيديات ليعدن إلى ذويهن سالمات غانمات ويشتركن بهذه الشعائر الدينية”.

نشكر الله على تحرير سنجار بعد ثلاث سنوات من المعاناة

إيناس رشو، فتاة إيزيدية عزباء تبلغ من العمر 20 عاماً، قالت لـ(كركوك ناو): “أشعر بالفرح لمشاركتي بإحياء هذه المناسبة الدينية مع والدي ووالدتي بكل حرية وانفتاح في هذا اليوم المبارك عندنا في الديانة الإيزيدية.

خواجه خديداً، شيخ دين قال لـ(كركوك ناو): “إحياء هذه المراسيم الدينية يعود إلى ما قبل ألف سنة تقريباً، حيث يجتمع الإيزديون رجالاً ونساءً وأطفالاً يوما الخميس والجمعة وتستمر حتى مغيب الشمس، ويقدم الحاضرون قرابينهم ويوزعون اللحوم على الفقراء ويجتمعون معا على مائدة واحدة للطعام، مبيناً إن رجال الدين يقرؤون المواعظ الدينية والخطب والنصائح والأدعية وغيرها.

هذا الاحتفال الديني يعود إلى ما قبل ألف سنة

وأشار رجل الدين إلى أن الايزيديين لديهم مكانان مقدسان، وهما مزار شرف الدين في سنجار ومزار لالش، هذا بالإضافة إلى 15 مزاراً، كلها في سنجار، وتشهد بعضها سنوياً مراسيم دينية كثيرة، وهي مزار شرف الدين، مزار شيد القاسم، والشيخ بركات.

سنجار 14 أيلول 2018، حفل ديني إيزيدي على جبل سنجار، تصوير: كركوك ناو

الشيخ فاخر خلف رجل دين يسكن في قضاء سنجار، قال لنا: “نحن كرجال دين نقوم بخدمة شعبنا، وبعد 3 سنوات من الحرمان والتهجير عدنا اليوم لإحياء هذه المراسيم الدينية على الجبل، وتقول تعاليمنا الدينية إن من يشارك بهذه المراسيم فإن له أجر كبير، ونتضرع سوية للباري كي يحفظنا من كل سوء”.

من جهته قال خديدا كوجي، مدير ناحية سنوني قال لـ(كركوك ناو) مصرحاً: “اليوم أرسلت إدارة قضاء سنجار قوة خاصة بالقرب من مزار الشيخ بركات حيث تجرى هذه المراسم الدينية على جبل سنجار، لحماية المحتفلين، مؤكداً أن أعداد الحاضرين قد فاقت الخمسة آلاف شخص دون تسجيل أية حادثة.

معرض الصور

طباعة طباعة