المجلس العربي: نستغرب من سرعة استجابة وزارة الداخلية لبيان الاتحاد الوطني - كركوك ناو المجلس العربي: نستغرب من سرعة استجابة وزارة الداخلية لبيان الاتحاد الوطني - كركوك ناو

المجلس العربي: نستغرب من سرعة استجابة وزارة الداخلية لبيان الاتحاد الوطني

20 سبتمبر، 2018 at 1:24 م

كركوك، 24-3-2018، مؤتمر صحفي للمجلس العربي حول الانتخابات تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو

ابدى المجلس العربي في كركوك عن استغرابه من سرعة استجابة الوزارة الداخلية لبيان نواب كتلة الاتحاد الوطني عن محافظة كركوك بخصوص اتهام قوات الشرطة الاتحادية باعتقال مواطنين مدنيين في داقوق وتعذيبهم جسدياً ونفسياً، داعيا رئيس الوزراء بالتدخل لفتح تحقيق بكل الانتهاكات الموثقة ضد العرب والتركمان من قبل “المجاميع الحزبية”.

وقال المجلس في بيان اليوم الخميس الموافق 20-9-2018، تلقت (كركوك ناو) نسخة منه “المجلس العربي في كركوك يستغرب من البيان الصادر عن اعضاء مجلس النواب من كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني واتهامها للقوات الاتحادية بأدعاءات غير منطقية لحوادث ارهابية حصلت في قضاء داقوق وتعاملت معها القوات الامنية بكل مهنية ووفق اوامر قضائية بحتة”

وأضاف البيان “ولماذا سكت الاخوان في حزب الاتحاد الوطني طيلة السنين الماضية عن الجرائم وانتهاكات حقوق الانسان واحتفاضهم بالاف المختطفين والمغيبين ان ذلك يعبر عن التعصب والعنصرية التي لازال قادة الاتحاد الوطني السياسيين والامنيين يتمتعون بها و لم يعتذروا عن هذه الجرائم الشنيعة”.

واستغرب المجلس العربي من سرعة استجابة وزارة الداخلية لبيان نواب الاتحاد الوطني ويقول “والاكثر استغرابآ لنا هو سرعة استجابة وانجرار وزارة الداخلية وراء بيان يفتقر الى الدقة متناسية الوزارة المئات من الجثث المجهولة التي كانت ترمى في شوارع كركوك قبل تطبيق خطة فرض القانون”.

وطالب المجلس العربي في كركوك ،رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة بالتدخل شخصيآ وبالسرعة لفتح تحقيق بكل الانتهاكات الموثقة من قبل المنظمات الدولية التي حصلت بحق ابناء المكون العربي والتركماني في كركوك وفتح ملف المعتقلين والمختطفين العرب والتركمان من قبل المجاميع الحزبية والموجودين في محافظات السليمانية واربيل وفتح تحقيق عاجل وفوري في جرينة عمليات تهديم ١١٦ قرية وناحية عربية واعادة التحقيق في عمليات الاغتيالات التي كانت تحصل في كركوك.

كما واكد المجلس العربي في كركوك ايمانه بالسلم الاهلي وفرض هيبة الدولة وحكم القانون على الجميع وتقاسم السلطة في كركوك دون تمييز واحترام حقوق الانسان على ان تلتزم جميع الاطراف بنفس القانون والدستور لا ان يكون العمل وفق مزاجية حزبية وفق مبدأ الاقوى كما كان يحصل قبل خطة فرض القانون.

وجاء هذا البيان للمجلس العربي في كركوك في وقت عبر نواب الاتحاد الوطني خلال مؤتمر صحافي عقدوه، يوم امس الأربعاء، عن رفضهم للممارسات التي تقوم بها بعض قوات الشرطة الاتحادية في قضاء داقوق وضواحيها، من اعتقال مواطنين هناك وتعذيبهم جسدياً ونفسياً، وإجبارهم على الاعتراف بجرائم وطالبوا وزارة الداخلية بالتحقيق من تلك الانتهاكات.

نواب الاتحاد الوطني الكوردستاني ممتعظون من أوضاع داقوق الأمنية

معرض الصور

طباعة طباعة