محافظ صلاح الدين يأمر بعودة المعلمين والمدرسين النازحين من طوزخورماتو الى مهامهم

محافظ صلاح الدين يأمر بعودة المعلمين والمدرسين النازحين من طوزخورماتو الى مهامهم

21 سبتمبر، 2018 at 7:07 م

كركوك، احد صفوف الدراسة الكوردية تصوير: كركوك ناو

ليلى علي – صلاح الدين

طالبت مديرية تربية طوزخورماتو بضرورة عودة المعلمين النازحين من القضاء الى مدن اقليم كوردستان والمباشرة بالدوام الرسمي، من اجل رفع العقبات امام الدراسة الكوردية في القضاء.

بحسب كتاب صادر من محافظ صلاح الدين والمعنون الى مديرية تربية طوزخورماتو بتاريخ 17 ايلول من العام الجاري، تقرر عودة الكوادر التدريسية النازحة من القضاء الى مدن اقليم كوردستان.

ومن جانبه صرح مدير تربية قضاء طوزخورماتو، نجم سيد هاشم لـ (كركوك ناو) قائلا “تم استحصال موافقة وزير التربية لاعادة المعلمين النازحين الى ممارسة مهامهم في طوزخورماتو”.

وأضاف ان “اكثر من 750 معلما وكاتبا لم يعودوا الى القضاء بعد احداث 16 تشرين الاول الماضي، اغلبهم من المعلمين”.

بعد احداث 16 تشرين الاول عام 2017، نزحت الاف الاسر الكوردية من قضاء طوزخورماتوو، بينهم مئات المعلمين، بسبب احداث العنف التي شهدها القضاء عقب عودة القوات العراقية.

قاسم رستم، معلم رياضيات من اهالي طوزخورماتو وهو نازح في قضاء كلار في الوقت الحالي قال في حديث لـ (كركوك ناو) “تم انتهاء مدة تنسيبي الى تربية كرميان، ولكنني لا انوي العودة الى طوزخورماتو للعام الدراسي الجديد، لذا سوف اسعى لتجديد تنسيبي مرة اخرى في كرميان للعام الحالي”.

على الرغم من علمه بقرار محافظ صلاح الدين والذي يقضي بعودة المعلمين النازحين من طوزخورماتو الى القضاء، الا ان الاستاذ رستم لا ينوي العودة الى القضاء وبحسب قوله يقع منزله في احد الاحياء التي لا يمكنها العيش فيه وان الوضع الامني في القضاء ليس مطمئنا بالنسبة له.

اقليم كوردستان، 2017، تقديم المساعدات لطلاب النازحين من طوزخورماتو بسبب احداث 16 تشرين الاول الماضي في احدى المخيمات من قبل منظمة بارزاني الخيرية

في احداث 16 تشرين الاول عام 2017 وبعد عودة القوات العراقية الى طوزخورماتو، تعرض عشرات المحال ومنازل المواطنين للحرق والتفجير مسببا خسائر مالية باهضة.

“قررت العيش في الاقليم والعمل فيها لحين عودة الاستقرار الى طوزخورماتو بصورة كاملة” هذا بحسب ماقاله الاستاذ قاسم.

نزوح المعلمين والكوادر التدريسية في طوزخورماتو، تسبب بمشاكل كبيرة للدراسة الكوردية في القضاء، مما اجبر العديد من الاسر بارسال ابنائهم للدراسة العربية رغما عنهم.

وأوضح مدير تربية طوزخورماتو، انه في حال تأمين السكن والامن للمدرسين النازحين من الذين تعرض  منازلهم والتفجير، سوف يرجعون للقضاء بكل تأكيد.

وحول الية معالجة  مشاكل الدراسة الكوردية في القضاء، كشف مدير تربية طوزخورماتو، انه في حال عدم عودة المعلمين النازحين، يجب علينا جمع الطلاب الدراسة الكوردية في عدد محدد من المدارس وتعليمهم على شكل محاضرات.

قبل سقوط النظام العراقي السابق، كانت الدراسة الكوردية محظورا في المناطق المتنازع عليها، الا انه بعد عام 2003، قامت حكومة اقليم كوردستان بافتتاح عدد كبير من المدارس باللغة الكوردية في تلك المناطق.

ومن جانبه كشف المشرف التربوي في الدراسة الكوردية بطوزخورماتو، فريدون قادر في حديث سابق لـ (كركوك ناو)، انه بسبب احداث 16 تشرين الاول من العام، نسبة النجاح في الدراسة الكوردية لم تتعدى 2 بالمائة.

قضاء طوزخورماتو يتبع محافظة صلاح الدين اداريا ويعتبر من “المناطق المتنازع عليها” الذي حددها المادة 140 من الدستور العراقي ويسكنه سكان من عدة القوميات (العربية، الكوردية، التركمانية) يختلفون في الدين والمذهب.

معرض الصور

طباعة طباعة