فيروز: اربعة اعوام قضيتها بمثابة 100 عاما تحرير خمسة مختطفات ايزيديات من داعش في اسبوعين - كركوك ناو فيروز: اربعة اعوام قضيتها بمثابة 100 عاما تحرير خمسة مختطفات ايزيديات من داعش في اسبوعين - كركوك ناو

فيروز: اربعة اعوام قضيتها بمثابة 100 عاما
تحرير خمسة مختطفات ايزيديات من داعش في اسبوعين

23 سبتمبر، 2018 at 11:35 ص

دهوك، ايلول 2018، لحظة وصول فيروز حازم بعائلتها بعد مرور اربعة اعوام على اختطافها من قبل داعش الصورة خاصة بكركوك ناو

عمار عزيز – نينوى

فيروز بقت اسيرة داعش لاربعة اعوام، ولكن تلك المدة كانت بالنسبة لها مئة عاما، وذلك بسبب المعاناة التي ذاقتها، الا ان فرحتها لم تكتمل بتحريرها من قبض مسلحي التنظيم، بسبب بقاء والدها في الاسر ولا تعرف شيئا عنه.

فيروز حازم، فتاة ايزيدية في عامها الثامنة عشر، اسرتها مسلحي تنظيم داعش في شهر أب من عام 2014 مع والدها واربعة افراد اخرين من عائلتها، وبعد قضائها اربعة اعوام تحت قبضة التنظيم، تمت تحريرها يوم 5 أيلول الجاري في سوريا وعادت الى اقليم كوردستان.

“تم تحرير جميع افراد عائلتي ماعدا والدي”، وطالبت فيروز من خلال (كركوك ناو) “القوات الامنية والمنظمات المعنية بحقوق الانسان بالعمل على تحرير والدها من تعذيب مسلحي داعش”.

تلك الفتاة الايزيدية، من اهالي قرية باوردي التابعة لناحية كرعزير في قضاء سنجار، وتسكن الان في احدى مخيمات دهوك للنازحين.

منذ اختطافها من قبل مسحلي داعش، نقل مسلحي التنظيم فيروز الى مدينة الموصل ومن ثم الى مدينة رقة السورية، “تمت معاملتنا أسوأ معاملة… اسوئها كانت التعامل بنا في الاسواق، بعض الفتيات كانت تباع بمئة دولار فقظ، كانوا يحددون الاسعار وفقا لرغبتهم”.

نينوى، أب 2014، نزوح المواطنين الايزيديين الى جبل سنجار خوفا من هجمات داعش تصوير: رويترز

“حاولت الانتحار لاكثر من مرة، وذلك بسبب استيائي من الحياة، ولكن مسلحي داعش كانوا يراقبونني باستمرار ومنعوني من الانتحار”، وتقول فيروز ان “السنوات الاربعة التي قضتها تحت قبضة داعش، كانت بمثابة مئة عاما بالنسبة لي”.

تم تحرير فيروز مع اربعة اشخاص اخرين من ابناء ديانتها في الاسبوعين الماضيين، وذلك بعد مرور اكثر من اربعة اعوام على اختطافهم، بحسب احصائية لمكتب شؤون المختطفين الايزيديين في المجلس الوزراء اقليم كوردستان.

وقال مدير المكتب، حسين القائدي لـ (كركوك ناو) انه “من يوم 5 أيلول الى 21 أيلول الجاري، تمكنا من انقاذ خمسة ايزيديين من قبضة داعش”.

الذين تم تحريرهم، يترواح اعمارهم بين 14 الى 36 عاما، جميعهم من اهالي القرى والنواحي التابعة لسنجار.

ويقول القائدي، بان “الحكومة العراقية تعرقل اعمالهم لاستعادة المختطفين الايزيديين، ولم تقدم اي دعم لنا بهذا الخصوص”.

بلغ عدد المختطفين الايزيديين من قبل داعش ستة الاف و417 شخصا، من بينهم ثلاثة الاف و548 إمرأة وفتاة تم سبيهم من قبل مسلحي التنظيم.

وبحسب بيان صادر من وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كوردستان، بلغ مجموع الناجين والناجيات من المختطفين الايزيديين 3207 شخصا، منهم النساء 1137 الرجال 335 الأطفال الإناث 904 الأطفال الذكور 831 عدد الباقين 3210 الاناث 1507 الذكور1703.

وتعرض الايزديين الى حملات قتل الجماعي والتهجير والخطف على ايدي مسلحي داعش في شهر أب 2014 بعد سيطرتهم على قضاء سنجار في محافظة نينوى والمناطق المحيطة بها.

معرض الصور

طباعة طباعة