الاتحاد الوطني: اوشكنا على الوصول لاتفاق مع العرب والتركمان لاختيار محافظ جديد لكركوك

الاتحاد الوطني: اوشكنا على الوصول لاتفاق مع العرب والتركمان لاختيار محافظ جديد لكركوك

9 أكتوبر، 2018 at 11:46 ص

كركوك، منظر من سوق قرب قلعة كركوك، تصوير بنار سردار

كركوك – كركوك ناو

اعلن الاتحاد الوطني الكوردستاني انه اوشك على التوصل لاتفاق مع ممثلي العربي والتركمان، لانتخاب محافظ كوردي لكركوك، معبرا عن استعداده لتنفيذ مطالب المكونين من بينها التنازل عن بعض المناصب العليا في المحافظة.

وبحسب مصدرين مطلعين تحدثا لـ (كركوك ناو)، انه منذ اكثر من اسبوع تجري مفاوضات في بغداد وكركوك بين ممثلين عن الاتحاد الوطني والعرب والتركمان، ومن المتوقع ان تصل المفاوضات الى نتائج مثمرة في الايام القليلة المقبلة.

وقال النائب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني وممثل محافظة كركوك في مجلس النواب العراقي في حديث لـ (كركوك ناو) “قطعنا خطوات كبيرة للوصول الى اتفاق مع العرب والتركمان بهدف انتخاب محافظ جديد لكركوك من القومية الكوردية والتي هي من حصة الاتحاد الوطني” مضيفا ان “مطالب المكونين العربي والتركماني قابلة للتنفيذ من بينها تنازل الاتحاد عن منصب عدد من المدراء العامين في كركوك مقابل الحصول على منصب المحافظ”.

قطعنا خطوات كبيرة للوصول الى اتفاق مع العرب والتركمان

وبحسب المعلومات التي حصلت عليه (كركوك ناو) من عضو في المجلس القيادي للاتحاد الوطني، ان احد الشروط الرئيسية للعرب والتركمان هي اجراء المفاوضات في بغداد وكركوك، وليس في محافظتي أربيل والسليمانية.

وقال العضو القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني، انه “تم عقد اجتماعات مهمة في الايام القليلة الماضية بين الاتحاد الوطني والمكونين العربي والتركماني في بغداد ولا تزال الاجتماعات مستمرة، برعاية رئيس الجمهورية برهم صالح واعضاء من المكتب السياسي للاتحاد، وابدينا استعدادنا للتنازل عن عدد من المناصب العليا في كركوك”.

وأضاف “لا يمكننا الانتظار اكثر على عودة الحزب الديمقراطي الكوردستاني من اجل انتخاب محافظا من القومية الكوردية لكركوك، لذا نسعى للوصول الى اتفاق مع المكونين العربي والتركماني”.

لا يمكننا الانتظار اكثر على عودة الحزب الديمقراطي الكوردستاني

بعد احداث 16 تشرين الاول عام 2017 وعودة القوات العراقية الى كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها، تولى راكان سعيد الجبوري، منصب محافظ كركوك وكالة، وذلك بناءا على أمر من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وابعاد نجم الدين كريم من منصبه.

ويأتي تلك الخطوات بعد انتظار الاتحاد الوطني الكوردستاني عودة اعضاء الديمقراطي الكوردستاني في مجلس المحافظة لحوالي عام تقريبا، بهدف اكمال النصاب القانوني للمجلس واختيار محافظ، الا ان اعضاء الديمقراطي رفضوا العودة الى المحافظة بداعي “عدم استقرار الوضع الامني”.

وفي حال اتفاق الاتحاد الوطني مع العرب والتركمان، سيمكنهم ذلك من اكمال النصاب القانوني لمجلس محافظة كركوك واختيار محافظا جديدا لكركوك.

معرض الصور

طباعة طباعة