مصدر يكشف فشل الاتحاد الوطني لإقناع التركمان باختيار محافظاً لكركوك من حزبهم - كركوك ناو مصدر يكشف فشل الاتحاد الوطني لإقناع التركمان باختيار محافظاً لكركوك من حزبهم - كركوك ناو

مصدر يكشف فشل الاتحاد الوطني لإقناع التركمان باختيار محافظاً لكركوك من حزبهم

10 أكتوبر، 2018 at 2:54 م

بغداد، 9 تشرين الاول 2018، اجتماع وفد الاتحاد الوطني الكوردستاني مع الجبهة التركمانية تصوير: اعلام ارشد الصالحي

كركوك – كركوك ناو

زار وفد رفيع المستوى من الاتحاد الوطني الكوردستاني مقر الجبهة التركمانية العراقية ببغداد، بهدف استعادة منصب محافظ كركوك، الا ان الوفد فشل بالتوصل لاتفاق مشترك حسب مصادر مطلعة.

اجتمع وفد الاتحاد الوطني برئاسة مسؤول مكتب تنظيمات الاتحاد الوطني رفعت عبدالله، وعضوية كل من اسو مامندد خالد وشواني، مع رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي، بحضور نائب رئيس الجبهة حسن توران ونيازى معماري اوغلو في مقر الجبهة التركمانية ببغداد يوم أمس الثلاثاء الموافق 9 تشرين الاول.

وقال مصدر مطلع في حديث خص به (كركوك ناو) إن “الاتحاد الوطني الكوردستاني طالب الجبهة التركمانية العراقية بمساندته في عقد جلسات مجلس محافظة كركوك، وانتخاب محافظ ورئيس جديد لمجلس المحافظة”. مبيناً ان ” الجبهة التركمانية فضلت التريث وابقاء الوضع على حاله في الوقت الحالي”.

وأضاف المصدر، أن “الاجتماعات بين الاتحاد الوطني والاطراف الاخرى مستمرة للوصول الى تفاهمات مشتركة”.

واكدت الجبهة التركمانية في بيان لها أن ” اللقاء بحث اخر المستجدات على الساحتين العراقية والكركوكلية وضرورة حل المشاكل عن طريق الحوار وايجاد رؤية مشتركة بين كل مكونات كركوك”.

وبعد ابتسامة ضاحكة تحدث نائب رئيس الجبهة التركمانية حسن توران، حول مضمون الاجتماع مؤكداً في حديث لـ (كركوك ناو) “تحدثنا عن مضمون الاجتماع في بيان الصادر عن الجبهة التركمانية، ولا توجد اي جديد”.

وقبل يوم وأحد من الاجتماع الكردي التركماني نشر موقع (كركوك ناو) خبر مفاده أن الاتحاد الوطني الكوردستاني أبدى استعداده للتنازل عن عدد من المناصب لصالح العرب والتركمان مقابل استعادة منصب محافظ كركوك.

ومن جهة اخرى، قال عضو قائمة التآخي عن الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس محافظة كركوك، احمد العسكري، لـ (كركوك ناو)، إن ” أعضاء الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس المحافظة يجتمعون بشكل متواصل أعضاء الكتلتين العربية والتركمانية للتباحث حول الية انتخاب محافظ جديد وتفعيل مجلس المحافظة”. مبيناً أن ” ومرشحنا الوحيد لمنصب المحافظ هو رزكار علي ولن يتم تغييره”.

الاتحاد الوطني: اوشكنا على الوصول لاتفاق مع العرب والتركمان لاختيار محافظ جديد لكركوك

وأضاف العسكري ان “التركمان يفضلون تفعيل مجلس المحافظة قبل انتخاب المحافظ، كون منصب رئيس المجلس من حصة المكون التركماني”.

بعد إعادة القوات الاتحادية انتشارها في كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها في 16 تشرين الاول عام 2107، تولى راكان سعيد الجبوري، مهام محافظ كركوك وكالة، بناءً على امر صادر من رئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي.

وتأتي خطوة الاجتماع الجبهة التركمانية بعد انتظار الاتحاد الوطني الكوردستاني عودة اعضاء الديمقراطي الكوردستاني في مجلس المحافظة لحوالي عام تقريبا، بهدف اكمال النصاب القانوني للمجلس واختيار محافظ، الا ان اعضاء الديمقراطي رفضوا العودة الى المحافظة بداعي “عدم استقرار الوضع الامني.

معرض الصور

طباعة طباعة